أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 3 أشخاص وإصابة 41 آخرين في انفجار شاحنة ملغومة تابعة لحركة..المزيد

انفجار,أفغانستان,طالبان,أمريكا,ارهاب,باكستان,هجوم,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره

السبت 26 سبتمبر 2020 - 07:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقتل 3 وإصابة 41 آخرين في انفجار بأفغانستان

جانب من هجوم طالبان
جانب من هجوم طالبان

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، مقتل 3 وإصابة 41 آخرين، في انفجار شاحنة ملغومة تابعة لحركة طالبان في أفغانستان، حيث شنت الحركة هجومًا على كوماندوز بالجيش الأفغاني، تزامنًا مع محادثات السلام المنعقدة في باكستان بين الولايات المتحدة الأمريكية وزعماء طالبان، بهدف خروج القوات الأمريكية من البلاد مقابل وقف الأعمال الإرهابية.



مقتل وإصابة 44 شخصًا في انفجار شاحنة مفخخة تابعة لطالبان

وذكرت وزارة الدفاع الأفغانية، في بيان رسمي، اليوم الثلاثاء، أن مقاتلي طالبان فجروا شاحنة ملغومة، في هجوم على كوماندوز بالجيش الأفغاني، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وأكدت وزارة الدفاع الأفغانية، أن الهجوم أسفر عن مقتل عنصرين من قوات الكوماندوز وإصابة 6 آخرين، بينما كان باقي الجرحى والقتلى من المدنين.

وأعلنت حركة طالبان، مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع بمحافظة بلخ الشمالية، مؤكدة أنها هاجمت الكوماندوز.

وجاء الانفجار تزامنًا مع زيارة وفد من طالبان، للعاصمة الباكستانية؛ لبحث عملية سلام تهدف لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، مقابل ضمانات أمنية من طالبان بعدم شن أعمال إرهابية، وعهود الحركة بفتح محادثات مع الحكومة الأفغانية.

وأفادت وكالة رويترز للانباء، بأن الكثيرون من المواطنين الأفغان يعتبرون أن الأوضاع أصبحت أفضل بعد محادثات السلام، بما يضع نهاية للحرب في أفغانستان، إلا أن مستوى العنف ظل مرتفعًا في البلاد.

ونقلت رويترز تصريحات العديد من الدبلوماسين والمسؤولين، التي تؤكد أن العنف يقوض الثقة اللازمة لإجراء المحادثات.

ولفتت الوكالة الأجنبية، إلى أن الحكومة الأفغانية طالبت مرارًا وتكرارًا، بوقف إطلاق النار قبل بدء المفاوضات في العاصمة القطرية الدوحة، وهو ما رفضته حركة طالبان بصورة قاطعة.

وأشارت رويترز نقلًا عن دبلوماسين إلى أن، باكستان التي لطالما كان لها نفوذ على مختلف الفصائل الأفغانية، بما في ذلك حركة طالبان تضغط في الأشهر الأخيرة من أحل الحد من العنف.

وذكرت أنه، لم يتضح حتى الآن ماهية القضايا المقرر مناقشتها بين طالبان والسلطات الباكستانية، خلال المحادثات المقرر عقدها في العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

وفي سياق آخر، قال طارق عريان، المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الداخلية الأفغانية، إن حركة طالبان قتلت 88 مدنيًا خلال هجماتها على مدار الإسبوعين الماضيين.

وأضاف: نفذت طالبان 781 هجومًا ونشاطًا إرهابيًا في الأسبوعين الماضيين، مما أسفر عن إصابة 133.

وتابع: لقد نفذت حركة طالبان عددًا من هذه الأنشطة الإرهابية في 27 مقاطعة، وسجلت أعلى خسائر مدنية في إقليمي قندهار وغزنة.