أعرب مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي عن سعادته لكونه على أول رحلة رسمية مباشرة بين إسرائيل ..المزيد

القدس,السودان,فلسطين,الإمارات,إسرائيل,وزير الخارجية الأمريكي,مايك بومبيو,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,العلاقات بين السودان وإسرائيل,زيارة بومبيو للسودان

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 20:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بومبيو: سعيد لكوني على أول رحلة مباشرة بين إسرائيل والسودان

زيارة وزير الخارجية الأمريكي للسودان
زيارة وزير الخارجية الأمريكي للسودان

 أعرب مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، عن سعادته لكونه على أول رحلة رسمية مباشرة بين إسرائيل والسودان دون توقف، حيث أن الدولتين لا يوجد بينهما علاقات دبلوماسية، وبالتالي تعد رحلة بومبيو أول رحلة مباشرة بين مطاري تل أبيب والخرطوم، في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول أمريكي للسودان منذ ما يزيد عن عقد من الزمان، بما قد يعكس تحول حذريًا في العلاقات مع السودان الذي ظل منبوذًا في عهد الرئيس السابق عمر البشير.



أول رحلة رسمية مباشرة بين السودان وإسرائيل

قال مايك بومبيو، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر، اليوم الثلاثاء:" يسعدنا أن نعلن أننا على متن أول رحلة رسمية بدون توقف من إسرائيل إلى السودان."

 

 

وفي سياق أخر أكدت السفارة الأمريكية في القدس، عبر حسابها الرسمي بتويتر، أن وزير الخارجية الأمريكي غادر مطار بن غريون صباح اليوم، متوجهًا للسودان، بعد انتهاء زيارته لإسرائيل.

 

 

وأفادت وكالة أنباء السودان الرسمية سونا، أمس الإثنين، بأن وزير الخارجية الأمريكي، سيلتقي فور وصوله، كل من الدكتور عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني، والفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكي، في بيان صدر مساء الأحد الماضي، أن هدف الزيارة يتمثل في مناقشة مواصلة دعم الولايات المتحدة الأمريكية للحكومة الانتقالية تحت قيادة مدنية، وسرعة تقديم الدعم لتعميق العلاقات بين السودان وإسرائيل.

وأوضحت وكالة الأنباء السودانية، أن المحادثات ستطرق لتسريع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعي للإرهاب، والحديث عن الدعم الأمريكي للسلام في السودان.

ولفتت سونا إلى أن، هذه الزيارة الأولى من نوعها لوزير خارجية أمريكي للسودان منذ عام 2004، مشيرة إلى أن هذه الزيارة تأني في وقت تشهد فيه العلاقات الأمريكية السودانية تحسنًا ملحوظَا في العلاقات بعد تشكيل حكومة مدنية في السودان.

وفي سياق أخر، أكدت وكالة بلومبيرج الأمريكية للأنباء، أن زيارة بومبيو جاءت لتدعيم علاقة السودان بإسرائيل، التي لم تعترف بها أي حكومة سودانية رسميًا، منذ الاستقلال عام 1956.

والتقى البرهان، بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بأوغندا في فبراير الماضي؛ لإجراء مباحثات بشأن تطبيع العلاقات، بما أثار جدلًا واسعًا في الداخل السوداني، حيث أكدت الحكومة المدنية أنها لم تجري أي مشاورات داخلية بشأن هذا الأمر.

وفي الإسبوع الماضي، عقب اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، صرح المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الخارجية السودانية، بأن بلاده تطلع لإجراء اتفاق سلام خاص بها، فتم إعفاءه من مهام عمله مباشرة، وتنصل وزير الخارجية من تصريحاته، رغم تأكيد مسؤولين إسرائيلين أن السودان ربما يكون من أول الدول التي تحذو حذو الإمارات قريبًا.

من جهتها أكدت الخارجية الأمريكية، أن مايك بومبيو سيتوجه إلى البحرين عقب السودان؛ للقاء ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة، وسيتوجه بعد ذلك لأبوظبي؛ لإجراء محادثات مع نظيرة الإماراتي عبد الله بن زايد أل نهيان، بشأن اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، ومجموعة من القضايا الإقليمية الآخرى.