أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اليوم الثلاثاء على أهمية الانتهاء من..المزيد

وزير البترول,البترول,طارق الملا,الجمعية العامة لشركتي البرلس ورشيد للبترول

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 19:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

طارق الملا يرأس الجمعية العامة لشركتي البرلس ورشيد للبترول

طارق الملا وزير البترول خلال الاجتماع
طارق الملا وزير البترول خلال الاجتماع

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الثلاثاء،  على أهمية الانتهاء من مشروعات تنمية الحقول والتنسيق المستمر مع الشركاء الأجانب والعمل على اتخاذ كافة الإجراءات التي تسهم في خفض تكلفة الإنتاج وترشيد الانفاق والاستمرار في التطوير لأنظمة السلامة والأمان الصناعى والحفاظ على البيئة والعمل على تطوير ورفع كفاءة البنية الأساسية والتسهيلات الإنتاجية المتاحة وتعظيم الاستفادة منها.



وطالب وزير البترول، استهداف الطبقات الاستكشافية الجديدة العميقة واستخدام التكنولوجيات الحديثة بهدف زيادة معدلات الإنتاج والاحتياطى.

وجاء ذلك خلال الجمعية العامة لشركتي البرلس ورشيد بالفيديوكونفرانس لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2019 / 2020 بحضور الجيولوجي أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونوابه للإنتاج والاستكشاف والسلامة والأمن الصناعي والرقابة علي الشركات الأجنبية والمشتركة والدكتور مجدي جلال رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية " إيجاس "، ونوابه للإنتاج والاستكشاف والرقابة على الشركات المشتركة، إلى جانب المهندس خالد قاسم رئيس شركة شل مصر، وباولو ترديش نائب رئيس شركة إديسون للشركات المشتركة، وشهريزال بن شهارى رئيس شركة بتروناس مصر.

ومن جانبه استعرض المهندس شريف حسب الله رئيس الشركة أهم نتائج الأعمال حيث بلغت مبيعات الغاز الطبيعى حوالى 309 مليون قدم مكعب غاز يومياً ومعدل انتاج المتكثفات حوالى 8 آلاف برميل يوميًا.

واشار الملا، إلى أنه تم حفر واستكمال كافة آبار المرحلة (9ب) من مشروع غرب دلتا النيل العميق مما قد يصل بالقدرة الإنتاجية إلى حوالى 500 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

وأكد أنه على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كورونا إلا أنه قد تم استكمال أعمال الانشاءات البرية في ساحة المعدية،  مضيفًا أنه يتم الاعداد لبدء حفر 3 آبار تنموية في المرحلة العاشرة من المشروع بتكلفة تقديرية حوالى 250 مليون دولار ، وأنه سيتم العمل على استهداف الطبقات العميقة في برنامج حفر هذه المرحلة.

وتابع: أنه جاري حاليًا إعادة تقييم الاحتمالات لتحقيق أفضل استغلال لمنطقة امتياز رشيد بعد نتائج بئر مونتو والبدء في اعداد برنامج عمل للحفاظ على التسهيلات الإنتاجية من حقل رشيد البحري.