بعدما تخرجت نهى الفتاة الريفية المولودة بإحدى قرى محافظة الجيزة في كلية الطب وجدت.. المزيد

حوادث

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 23:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في دعوى خلع.. زوج نهى يسرق ملابسها الداخلية ويرتديها للرجال

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بعدما تخرجت نهى الفتاة الريفية المولودة بإحدى قرى محافظة الجيزة، في كلية الطب، وجدت نفسها وقعت في دائرة العنوسة، فهي بحكم تربيتها المحافظة لم تتعرف على أي رجل في محيط دراستها أو عملها، إلا أن أسرتها أرادت التعجيل من أمر زواجها، خاصة حينما تقدم لخطبتها "ك"، عن طريق أحد معارف الأسرة، لم تقتنع نهى به في البداية إلا أن أمها استطاعت أن تُقنعها به، على الرغم من زواجه مرتين من قبل، وطلق لأسباب لا يعلمها أحد.



رضخت نهى لأمر الزيجة خوفًا من العنوسة، ففي اللقاء الأول بين العروسين استطاع "ك" أن يُقنعها بالزيجة بمظهره الجذاب والوقار الذي كان يتحدث به، استمرت الحياة الزوجية هادئة لمد 3 أشهر.

الزوجة تكتشف شذوذ زوجها

بعد فترة الزواج القصيرة، لاحظت سرقة ملابسها الداخلية، ولم يكن أحد يرتاد الشقة سوى زوجها، واجهته، ولم يصمد كثيرًا في النفي، حتى اعترف بسرقة ملابسها الداخلية؛ ليرتديها في سهراته الحمراء مع أصدقائه خارج المنزل، فهو يمارس الشذوذ الجنسي معهم، وطلب منها أن تقف إلى جواره وتساعده في التخلص من الشذوذ الجنسي، إلا أن نهى قررت الانفصال.

تحكي نهى تفاصيل 3 أشهر من الزواج بشاذ جنسيًا، وتقول إن "ك" لم يكن يتواجد كثيًرا في المنزل، وكان يتهرب من إقامة العلاقة الزوجية، ولم تخبر أهلها بهذه المشكلات بحُكم تربيتها، وظنت أن هناك أسباب طبية تمنعه من ذلك، كما أن الزوج دائمًا ما كان يتحدث معها في موضوعات غريبة ومريبة، منها طلبه تأجيل الحمل فترة من الزمن، حتى يستمتعان بحياتهم الزوجية أطول مدة ممكنة بعيدًا عن إنجاب الأطفال وشيل همومهم.

اكتشفت نهى شذوذ زوجها جنسيًا، حينما كانت تبحث عن ملابسها الداخلية؛ لارتدائها، ولم تجدها، وأخذت تبحث عنها حتى لاحظت كيس أسود به الملابس الداخلية، احتفظ به زوجها بعيدًا عنها، في البداية ظنت نهى أن "ك" متزوج من أخرى، وقررت مراقبته، وفي يوم ترك "ك" تليفونه مفتوحًا، وأصابتها الصدمة حينما رأت زوجها يرتدي ملابسها الداخلية، ويرسلها لأصدقائه.

أدركت نهى من تلك الواقعة أن زوجها شاذ، وواجهته بسرقة ملابسها الداخلية، وعلى عكس المتوقع اعترف زوجها بكل سهولة ولم يراوغ، قائلًا: "لو عاوزة تعيشي معايا على كده أهلًا وسهلًا، ولو مش عاوزة تنازلي عن كل حقوقك الشرعية والقانونية ومع السلامة، وقررت نهى رفع دعوى خُلع أمام محكمة الأسرة، كما أنها علمت أن الشذوذ الجنسي هو سبب طلاقه مرتين من قبل.