زار اليوم الاثنين الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار وزوراب بولوليكاشفيلي الأمين العام لمنظمة.. المزيد

السياحة,السياحة العالمية,المتحف القومي للحضارة

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 01:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية يزور المتحف القومي للحضارة

العناني والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية خلال تفقدهما لمتحف الحضارة
العناني والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية خلال تفقدهما لمتحف الحضارة

زار، اليوم الإثنين، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، وزوراب بولوليكاشفيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، والوفد المرافق له، المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، وذلك في إطار الزيارة الحالية التي يقوم بها الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية لمصر على رأس وفد من مسئولي المنظمة المعنيين بالتعاون الدولي والفني ومنطقة الشرق الأوسط.



وبدأت الزيارة بجولة في منطقة البانوراما الخارجية للمتحف على بحيرة عين الصيرة، ثم القاعة الرئيسية، وقاعة العرض المتغير التي تعرض 4 حرف تراثية رئيسية هم (الفخار، والنسيج، والنجارة، والحلي).

وخلال الزيارة، أعرب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية عن إعجابه بما شاهده بالمتحف من عظمة وجمال وخاصة منطقة البانوراما الخارجية على البحيرة الرائعة، لافتا إلى أن هذا المتحف لن يكون متحفا آثريا فقط وإنما صرحا ثقافيا وترفيهيا متكاملا يحكي الأوجه المختلفة للحضارة المصرية، حيث إنه بالإضافة إلى قاعات العرض المتحفي يضم المتحف مسرحا وسينما ومجموعة كافتريات ومدرسة تربية متحفية للأطفال وهو ما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة، حيث أصبحت المتاحف والمراكز الحضارية لها دور كبير في التنمية المستدامة من خلال تسليط الضوء على التغيرات الاجتماعية والثقافية في المجتمع.

وأشار الدكتور خالد العناني، وزير السياحة إلى أن هناك استعدادات كبيرة تتم على قدم وساق للانتهاء من جميع الأعمال بالمتحف القومي للحضارة المصرية لافتتاحه الوشيك، حيث يعتبر هذا المتحف من أهم المشروعات التي تقوم بها الدولة المصرية وتتم بالتعاون مع منظمة اليونسكو ليصبح من أكبر متاحف الحضارة في مصر والشرق الأوسط ذو رؤية جديدة للتراث المصري العريق حيث يضم المتحف جميع مظاهر الثراء والتنوع للحضارة المصرية منذ عصر ما قبل التاريخ إلى وقتنا الحاضر.

تعزيز سبل التعاون بين الوزارة والمنظمة

وعقب هذه الجولة، قام وزير السياحة والآثار والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بعقد اجتماع ثنائي حضره عدد من قيادات الوزارة والوفد المرافق للأمين العام، تم خلاله مناقشة عدد من الموضوعات الهامة من شأنها أن تساهم فى دعم القطاع السياحي وتعزيز سبل التعاون المشترك بين الوزارة ومنظمة السياحة العالمية خلال الفترة المقبلة.

وأعرب الأمين العام للمنظمة في بداية الاجتماع عن استعداد المنظمة لتقديم الدعم الكامل لمصر لمساعدتها لعودة السياحة الوافدة إليها إلى سابق عهدها قبل أزمة فيروس كورونا المستجد، مشيدا بما شاهده على أرض الواقع من جودة فى تنفيذ الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المطبقة في مصر، مؤكدا أن مصر آمنة ويجب على كل شعوب العالم زيارتها للاستمتاع بشواطئها الخلابة وحضارتها العريقة.

وخلال الاجتماع، تم مناقشة عدة مقترحات من بينها مقترح إنشاء أكاديمية ومركز تعليمي للشباب في مصر، بالإضافة إلى الاتفاق على تنظيم مؤتمر سياحي بالتعاون مع المنظمة في القريب العاجل لمناقشة وطرح أفكار وسياسات لدعم القطاع السياحي في مصر.

وخلال الاجتماع، أشار الدكتور خالد العناني إلى أهمية الاستفادة من الخبرات الدولية الهامة مثل الموجودة في إسبانيا، وذلك للترويج السياحي لمصر وخاصة لمنتج السياحة الدينية والاهتمام بهذا الملف نظرا لما تحتويه مصر من آثار مميزة.