إذا كنت مصابا باضطراب الغدة الدرقية سواء خمولها أو نشاطها فيجب أن تعرف كيف تتعامل مع الأمر جزء من هذا الت

المكسرات,أطعمة صحية,اليود

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 22:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أطعمة تؤثر بالإيجاب والسلب على الغدة الدرقية

إذا كُنت مُصابًا باضطراب الغدة الدرقية سواء خمولها أو نشاطها، فيجب أن تعرف كيف تتعامل مع الأمر، جزء من هذا التعامل يتمثل في التعرّف على النظام الغذائي الصحي الذي يتناسب مع حالتك، وأي الأطعمة التي يجب أن تحرص على تناولها، وأيّها يجب الابتعاد عنها، وهو ما ستجده خلال السطور التالية وفقًا لموقع webmd.

  1. الأطعمة التي تحتوي على اليود:

تحتاج الغدة الدرقية إلى اليود لتعمل بشكل جيد. يحصل معظم الناس على ما يكفي من هذا العنصر من نظامهم الغذائي، عادةً ما يكون الحصول عليه من خلال الأسماك ومنتجات الألبان. فتُعتبر الأسماك والجمبري والأعشاب البحرية مصادر غنيّة باليود، ولكن تجنب تناول كميات كبيرة من الخيارات الغنية باليود مثل عشب البحر لأنه قد يجعل حالتك أسوأ.

 يُمكنك أيضًا استخدام ملح الطعام المُعالج باليود في المنزل، وهو ما تستطيع معرفته من خلال النظر إلى الملصق.

  1. الخضراوات الورقية:

السبانخ والخس وأمثلة أخرى هي مصادر رائعة للمغنيسيوم، وهو معدن هام يلعب دورًا كبيرًا في عمليات جسمك الحيوية. قد يكون التعب وتشنجات العضلات والتغيرات في ضربات قلبك علامات على أنك لا تحصل على ما يكفي منه.

  1. المكسرات:

يعتبر الكاجو واللوز وبذور اليقطين مصادر ممتازة للحديد. تساعد المكسرات البرازيلية الغدة الدرقية بطريقتين. فهي ليست مصدرًا جيدًا للحديد فحسب، بل إنها غنية أيضًا بالسيلينيوم، وهو معدن آخر يدعم الغدة الدرقية. فقط عدد قليل كل يوم من هذه المكسرات يمنحك السيلينيوم الذي تحتاجه.

  1. الصويا:

في حالات نادرة، يمكن لبعض المواد الكيميائية الموجودة في منتجات الصويا مثل حليب الصويا أو الإيدامامي أن تضر بقدرة الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات، ولكن هذا يحدث فقط إذا لم تحصل على كمية كافية من اليود مع تناولت كميات كبيرة من الصويا. أما إذا كانت مستويات اليود لديك جيدة، فرُبما لا داعي للقلق بشأن فول الصويا.

  1. اللحوم:

إذا كنت تأكل أشياء مثل الكلى أو القلب أو الكبد، فقد تحصل على الكثير من حمض ليبويك. هذا مركب يوجد في هذه الأطعمة وبعض الأطعمة الأخرى. يمكنك أيضًا شرائه كمكمل لكن قطعً بعد استشارة الطبيب لأن الحصول على الكثير منه قد يفسد الطريقة التي تعمل بها الغدة الدرقية. يمكن أن يؤثر حمض ليبويك أيضًا على أدوية الغدة الدرقية التي تتناولها.

  1. الجلوتين:

الجلوتين هو بروتين موجود في القمح والجاودار والشعير. ما لم يتم تشخيص إصابتك بمرض حساسية الجلوتين، فمن المحتمل ألا يؤثر الجلوتين على الغدة الدرقية. يمكن للجلوتين أن يضر بالأمعاء الدقيقة للأشخاص المصابين بهذا النوع من الحساسية. يمكن أن يكون لدى المُصابين بهذا الاضطراب اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض هاشيموتو والذي يؤدي إلى خمول الغدة الدرقية، ومرض جريفز الذي يؤدي إلى فرط نشاط الغدة الدرقية. إذا كنت مصابًا بهذه الحساسية، فقد يساعد اتباع نظام غذائي خالٍ من الجلوتين في الوقاية من أمراض الغدة الدرقية.

  1. دواء الغدة الدرقية وطعامك:

يمكن أن تؤثر الأطعمة التي تتناولها على دواء الغدة الدرقية. يمكنهم إبطاء كيفية امتصاص جسمك للدواء. كذلك يمكن أن تؤثر الأطعمة أيضًا على مدى نجاح الدواء، يمكن أن يتفاعل الحديد والكالسيوم مع دواء الغدة الدرقية ويمنعها من العمل.

اسأل طبيبك أو الصيدلي للحصول على مزيد من المعلومات حول توقيت طعامك عند تناول أدوية الغدة الدرقية.