تحدث وليد سليمان لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عن كواليس زيارته بالأمس الأحد إلى محمد عبد الشاف

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 07:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وليد سليمان: لم أعتذر لعبد الشافي.. ومتعمدش إصابته وهو يشهد

تحدث وليد سليمان، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عن كواليس زيارته بالأمس الأحد إلى محمد عبد الشافي ظهير أيسر فريق الزمالك، والذي تعرض للإصابة في كرة مشتركة بين اللاعبين خلال مباراة الفريقين الأخيرة بالدوري الممتاز.



وأكد وليد سليمان، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن زيارته إلى محمد عبد الشافي جاءت بغرض إرساء جوانب إنسانية وأخلاقية والتي تغيب عن عقول وقلوب البعض.

وأوضح سليمان أن هناك بعض الأشخاص الذين فسروا تلك الزيارة من أجل تقديم الإعتذار له وأن البعض الأخر قال أنه لم يقبل إعتذاره وحقيقة الأمر أنه لم يذهب إلى محمد عبد الشافي من أجل تقديم الإعتذار، وأنه لم يخطئ في حقه بشهادة اللاعب شخصيًا.

وكتب سليمان: " لان هناك من فقد وافتقد للمعاني الإنسانيه والجوانب الأخلاقيه ، ولأغراض مفضوحة تعمد البعض تفسير زيارتي لزميلي في الملاعب وصديقي الذي اعتز به كثيرا ، محمد عبد الشافي نجم دفاع الزمالك في المستشفي علي انه نوع من الاعتذار مني له .. بل وذهبوا وفقا لحملات ممنهجه ضدي منذ فترة الي ان هذا الاعتذار غير مقبول".وواصل سليمان: "الحقيقة انني لم اذهب لزميلي لتقديم واجب الاعتذار فأنا لم اخطئ ، ولم اتعمد اصابته بشهادته هو شخصيا، وإلا ما كان رحب بي ، ولكن كان هدفي من الزيارة من باب ارساء جوانب انسانيه وأخلاقية غائبة عن عقول وقلوب مريضه تغمض اعينها عن المبادرات الانسانيه والأخلاقية من اجل ابقاء نار الفتنه مشتعلة".

وأضاف وليد سليمان: " والي من يدعون كذبا انني لاعب اتعمد اصابه زملائي في الملاعب ، اذكركم انني كنت شخصيا ضحية لإصابات خطيرة تعرضت لها في مباريات قمة سابقة ، اتذكر منها اصابتي في مباراة القمة في كأس مصر بعد تدخل عنيف من اللاعب شوقي السعيد الذي خرج يعترف بأنه تعمد ايذائي وغبت عن الملاعب وقتها اكثر من شهر ونصف الشهر ، وكذلك اصابتي بكسر مضاعف في الضلوع خلال مباراة القمة علي كأس السوبر بالإمارات العام 2016 بعد تدخل عنيف من لاعب الزمالك السابق كوفي وغبت عن الملاعب قرابة ثلاثة اشهر ، وفي الحالتين لم اطالب ولم يطالب النادي الاهلي احدا بالاعتذار ، ولم يخرج اعلام النادي يشن حملات ضد لاعبي الزمالك".

وأكمل لاعب الأهلي: " الحملات الشخصية ضدي وصلت الي مرحلة غريبة ، بل ومضحكه ايضا ، بلغت الي حد اتهامي باللجوء للسحر عن طريق الخاتم الذي ارتديه ، وهو ما تأكد للجميع عندما طالب البعض من حكم مباراة القمة الاخيرة ان اخلع الخاتم ، واندهش الحكم لاني لم اكن ارتدي خاتما من الأساس".

واختتم وليد سليمان: " في النهاية اؤكد لكم ان اللعب برجوله وجديه ، لايعني ابدا تعمد ايذاء لاعبي الفرق المنافسه .. اعرفوا الفارق اولا قبل ان تتحدثوا وتتهموا .. وربنا يهديكم".