تعد الأميرة نورة بن عبد الرحمن الشقيقة الكبرى للملك عبد العزيز بن سعود مؤسس الدولة السعودية وتكبره.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 14:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيدة الأولى..

من هي الأميرة نورة حافظة أسرار مؤسس السعودية؟

تعد الأميرة نورة بن عبد الرحمن، الشقيقة الكبرى للملك عبد العزيز بن سعود، مؤسس الدولة السعودية، وتكبره بسنة واحدة، وقد اشتهرت بدورها الإيجابي في حياة الملك المؤسس، لذا كان لها مكانة خاصة في نفسه، وكان يحبها كثيرا ويستشيرها تقريبا في كل شيء، كما كانت تعرف بحفظ أسرار الملك.



ومنذ طفولتها، ارتبطت الأميرة نورة بشكل وثيق بشقيقها وكانت تشاركه في اللعب، كما كانت رفيقته عند خروج الإمام عبد الرحمن بأسرته من الرياض في أعقاب موقعة المليداء، وليس هذا فقط، بل حثت شقيقها على استعادة الرياض بعد أن أخفق في المرة الأولى.

مواقف في حياتها

ويذكر أنه عندما عزم الملك المؤسس على الخروج من الكويت بصحبته لاستعادة الرياض، بكت والدته بكاء حاراً وحاولت أن تثنيه عن قصده غير أن نورة شجعته فدخلت عليه أخته نورة قائلة: "لا تندب حظك ؛ إن خابت الأولى والثانية فسوف تظفر في الثالثة، ابحث عن أسباب فشلك، ؛ فالرجال لم يخلقوا للراحة".

أما عن دورها في حياة الملك المؤسس، فقد أشرفت على تسيير أمور نساء العائلة، وجنبت أخاها مشاكل وشؤون القصر الداخلية فتحل المشاكل وتنهيها، وكانت تشفع عند الملك عبد العزيز لكثير من المحتاجين ومن لهم مشاكل تحتاج إلى حل.

كما كان الملك عبد العزيز يستشيرها في كثير من الأمور وكان يلجأ إليها ليتحدث معها كثيراً ويبحث أموراً كثيرة من شؤونه، ويبوح بأسراره لها ويأتمنها على تلك الأسرار، واعتمد الملك المؤسس عليها في بعض الجوانب التي تخص شؤون القبائل، خاصة ما يتعلق بالنساء اللاتي لهن صلات بأفراد من شيوخ القبائل وذوي السلطة في المجتمع .

السيدة الأولى في السعودية

ومارست الأميرة نورة واجبات السيدة الأولى فكانت تستقبل زائرات الرياض من الأجنبيات، وتأذن لهن بزيارة ورؤية معالم معينة فيها، وعهد إليها الملك عبد العزيز باستقبال ضيفات البلاد، حيث يتوافد على المملكة العربية السعودية الكثير من النساء المهمات خاصة في موسم الحج.

ولا تكاد تأتي امرأة ذات شأن إلا وكانت زيارة قصر نورة من ضمن برنامجها التي تقوم بدورها بتقديم الضيفة لزوجات الملك عبد العزيز وبناته والكبيرات من الأسرة المالكة، وكان الملك يتابع قيامها بهذه المهمة ويحرص على ذلك، وكانت بدورها تحرص على عدم الإخلال بهذا الواجب.

أهم صفات شخصيتها

أما عن شخصيتها، فقد اتسمت بالكثير من الصفات، منها قوة الشخصية، والشجاعة وبعد النظر، وتميزت بالكرم والجاذبية، وقيل عنها: أنها تتمتع بحملها عقول أربعين رجلا نظرا لكفاءتها ورجاحة عقلها، كما تتمتع بحس سياسي الأمر الذي جعل الملك يولي اهتماما كبيرا لأفكارها، وآرائها السياسية، بل كان الملك يجلس معها ساعات طويلة ليستمد منها الرأي والمشورة.

وحظيت الأميرة نورة بمكانة خاصة عند الملك عبد العزيز لم تحظَ به أي امرأة أخرى في عصرها، وكان الملك عبد العزيز يعتز بها حيث يردد "أنا أخو نورة" وفي حالات الغضب الشديد يكنى بها حيث يقول "أنا أخو الأنور المعزي".

أبرز المعلومات عن الأميرة نورا

- ولدت عام 1292هجريا الموافق 1875 ميلاديا في مدينة الرياض.

- تزوجت عام 1904 من الأمير سعود بن عبد العزيز وأنجبت منه ولدا وبنتين.

- توفيت عن عمر ٧٧ عاما بعد أن أصابها مرض لم يشخصه الأطباء.

- ظلت الأميرة نورة تصارع المرض عاما كاملا إلى أن أسلمت الروح ودفنت بمقبرة العود بالرياض.

- أطلق اسمها على جامعة البنات بالرياض بعد أن تنازل الملك عبد الله بن عبد العزيز عن ذلك.