أصيبت رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة يوليا تيموشينكو بـ فيروس كورونا المستجد وهي حاليا في حالة خطيرة حسبما ذ

أوكرانيا,كورونا

السبت 26 سبتمبر 2020 - 01:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة في حالة خطيرة إثر إصابتها بكورونا

رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة
رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة

أصيبت رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة، يوليا تيموشينكو، بـ فيروس كورونا المستجد، وهي حاليا في حالة خطيرة، حسبما ذكرت المتحدثة باسم حزبها اليوم الأحد. وقالت مارينا سوروكا، المتحدثة باسم حزب "الوطن الأم" في منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "للأسف، هذه هي الحقيقة".



وأضافت أن يوليا، 59 عاما، "تصارع" ارتفاعا في حرارة الجسم يبلغ 39 درجة مئوية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن بعضا من أفراد أسرة تيموشينكو أصيبوا كذلك.

وشغلت تيموشينكو منصب رئيس وزراء أوكرانيا مرتين. وترشحت للمرة الثالثة في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية عام 2019، لكنها لم تحصل على الدعم الكافي.

• كورونا في أوكرانيا

أعلنت وزارة الصحة الأوكرانية، اليوم الأحد، تسجيل 1987 إصابة جديدة بفيروس كورونا "كوفيد-19" خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، مما يرفع إجمالي حالات الإصابة إلى 104 آلاف و958 حالة.

وذكرت الوزارة - في بيان لها أوردته وكالة الأنباء الأوكرانية (يوكرينفورم) - أنه تم تسجيل 27 وفاة جراء الفيروس، فيما تماثل 500 شخص للشفاء، وأضافت أن إجمالي أعداد الوفيات جراء كوفيد -19 في البلاد وصل إلى 2271 وفاة، فيما وصل إجمالي حالات التعافي إلى 52235 حالة.

• كورونا حول العالم

وأظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم تجاوز 23.2 مليون صباح اليوم الأحد.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عند الساعة 0600 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات تجاوز 23 مليونا و203 آلاف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين يقترب من 15 مليونا، فيما تجاوز عدد الوفيات 804 آلاف.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وجنوب أفريقيا وبيرو والمكسيك وكولومبيا وتشيلي وإسبانيا وإيران والأرجنتين والمملكة المتحدة والسعودية وبنجلاديش.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.