قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري اليوم الأحد إنه رصد خلال يوم أمس سفنا وفرقاطات عسكرية ت

ليبيا,المسماري,السراج,سرت,الجيش الوطني الليبي

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 12:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجيش الليبي يرصد سفنا وفرقاطات تركية تتقدم نحو سرت: مستعدون لأي هجوم

المتحدث باسم الجيش الليبي
المتحدث باسم الجيش الليبي

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، اليوم الأحد، إنه رصد خلال يوم أمس سفنًا وفرقاطات عسكرية تركية تتقدم نحو مدينة سرت وهي بوضع هجومي خلال الـ24 ساعة الماضية (بعد 48 ساعة فقط من إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا).



وأضاف المسماري، في مؤتمر صحفي استثنائي، أن "ثمة تحشيد عسكري ونقل معدات لاستهداف الجيش الوطني في مدينة سرت"، متابعا: "التحرك العسكري الأخير يؤكد أن المخطط أكبر من حكومة السراج التي وقعت وقف إطلاق النار".

وأوضح المسماري: "مبادرة السراج هي لذر الرماد في العيون وللتسويق الإعلامي فقط".

وتابع المسماري أن مبادرة وقف إطلاق النار التي أعلن عنها السراج تمت كتابتها في دولة أخرى -في إشارة إلى تركيا- مؤكدًا أن "الجيش الوطني الليبي في جهوزية تامة للتصدي لأي هجوم".

وكانا حكومة الوفاق والبرلمان الليبي أعلنا في بيانين منفصلين أمس الأول عن وقف إطلاق نار شامل في ليبيا والبدء في الدخول في حوار سياسي وتشكيل مجلس رئاسي جديد.

واعتبر المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أن مبادرة السلطات في طرابلس لوقف إطلاق النار تضليل للرأي العام، قائلا إن حكومة الوفاق وتركيا قررتا شن هجوم على سرت.

وأكد المسماري، أن مبادرة فايز السراج، تضليل للرأي العام المحلي والدولي ويهدف "للتغطية على نوياهم الحقيقة بشأن الوضع في ليبيا".

واعتبر أن التحرك العسكري الأخير يؤكد أن "المخطط أكبر من حكومة الوفاق" التي وقعت وقف إطلاق النار، وقال إن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اجتمع اليوم بقيادات من سلطات طرابلس حيث "اتخذوا قرارا لشن هجوم على سرت".

وأردف أن "الإرهاب أصبح يتمدد في ليبيا برعاية دولية"، مشددا مع ذلك على أن "الجيش الوطني الليبي في الجاهزية التامة للتصدي لأي هجوم".