قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية إن الضوابط التي أقرتها وزارة السياحة والآثار لاستئناف حركة ال

أسوان,السياحة,الأقصر,محمد عثمان,السياحة الثقافية

السبت 26 سبتمبر 2020 - 23:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تسويق السياحة الثقافية: ضوابط استئناف الحركة تمنح قبلة الحياة للقطاع

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، إن الضوابط التي أقرتها وزارة السياحة والآثار لاستئناف حركة السياحة في مدن الصعيد والمقاصد الأثرية والمتاحف، تمنح قبلة الحياة من جديد لنشاط السياحة بالصعيد، لافتا إلى دعم لجنة تسويق السياحة الثقافية لها وتبني اللجنة لحملة لتوعية المواطن المحلي بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية خاصة مع استئناف النشاط مطلع سبتمبر المقبل.



وأضاف "عثمان"، في بيان صحفي اليوم الأحد، أن إتاحة الفرصة للانتقال بين المدن السياحية، يعد فرصة كبيرة لتنفيذ البرامج المشتركة التي تجمع بين السياحة الشاطئية الترفيهية والسياحة الثقافية وفي سياق من الضوابط المحدد لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأكد رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، أن زيارة زوراب بولوليكاشيفلي أمين عام منظمة السياحة العالمية، للمقصد السياحي المصري في أول زيارة له خارج أوروبا بعد أزمة فيروس كورونا، هي دعم قوي للمقصد السياحي المصري، ورسالة للسائح المرتقب تؤكد على استقرار الوضع الصحي في مصر.

وقال "عثمان" إن مقاصد السياحة الثقافية في مصر متنوعة وجاذبة أيضا، وأحد أبرز العناصر التنافسية المميزة لمصر، لكن القطاع في حاجة لمزيد من تنظيم حملات التنشيط الأون لاين خاصة، وأنها استطاعت أن تبقي على المقصد السياحي المصري وصورته الذهنية لدى السائح المرتقب.

ووجه "عثمان" الشكر إلى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، على الجهد الذي تبذله الوزارة من أجل استئناف حركة السياحة في ظل الظرف الحالي، والمؤثر عالميا على قطاع السفر والسياحة، إلى جانب الجهد المبذول في ترميم وتجديد الآثار المصرية مما يزيد من تنوعه وشغف السائح بزيارتها.

اعتماد ضوابط استئناف السياحة الثقافية

وعقد، يوم السبت، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اجتماعًا مع عدد من قيادات الوزارة ورؤساء غرف المنشآت الفندقية والشركات السياحية، لاعتماد الضوابط الخاصة باستئناف أنشطة السياحة الثقافية في مصر اعتبارا من 1 سبتمبر 2020.

وأوضح وزير السياحة والآثار أنه سيتم فتح كافة المتاحف والمواقع الأثرية بمحافظات مصر للزيارة اعتبارا من 1 سبتمبر المقبل، كما أنه سيتم اعتبارا من 1 سبتمبر السماح للمصريين والأجانب بالتنقل بين المدن السياحية والمعالم الأثرية والمتاحف المختلفة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وفقا للضوابط المقررة لنسب تشغيل الأتوبيسات السياحية وجميع الأنشطة المصاحبة للسياحة الثقافية، بحد أقصى 50% من الطاقة الاستيعابية لها.

وتابع: مع التأكيد على ألا يتجاوز عدد الفوج السياحي الواحد عن 25 فرداً بالمواقع الأثرية والمتاحف، والتزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة والشرح باستخدام السماعات داخل المتاحف، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام، بالإضافة إلى القيام بأعمال تطهير الأسطح المشتركة وأرضيات المتاحف يوميا قبل فتحها للزيارة مع قياس درجة حرارة العاملين والزائرين ومراعاة الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص أثناء الزيارة.

وأشار وزير السياحة والآثار إلى أنه تم وضع حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت داخل المتاحف والمواقع الأثرية غير المكشوفة لتكون 200 زائر في الساعة للمتحف المصري بالتحرير، و100 زائر في الساعة للمتاحف الأخرى، ومن 10 إلى 15 زائرا لزيارة أي هرم أو مقبرة أثرية من الداخل (حسب مساحة الأثر).

ولدعم وتشجيع برامج السياحة الثقافية في الصعيد، كان قد وجه الدكتور خالد العناني، خلال ترأسه لاجتماع مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار فى يونيو الماضى، بمد فترة مبادرة "صيف فى الصعيد" التي أطلقتها الوزارة لتشجيع السائحين على زيارة الأماكن الأثرية فى صعيد مصر حتى 31 أكتوبر 2020.

وتمنح المبادرة تخفيض بنسبة 50% على أسعار التذاكر الكاملة للزائرين الأجانب بالمتاحف والمواقع الأثرية في الصعيد حيث سيدفع جميع السائحين الأجانب سعر موحد وهو سعر تذاكر الطلاب الأجانب والذي يمثل 5% من سعر التذكرة الكاملة.

كما تم إرجاء تنظيم أي رحلات للفنادق العائمة (Nile Cruises) لشهر أكتوبر2020.