افتتح وزير القوى العاملة محمد سعفان واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة اليوم الأحد..المزيد

القوى العاملة,محمد سعفان

السبت 19 سبتمبر 2020 - 11:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تطويره على أحدث النظم العالمية

وزير القوى العاملة يفتتح فندق نقابة العاملين بالغزل والنسيج

وزير القوى العاملة خلال افتتاح فندق نقابة العاملين بالغزل والنسيج
وزير القوى العاملة خلال افتتاح فندق نقابة العاملين بالغزل والنسيج

افتتح وزير القوى العاملة محمد سعفان، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، اليوم الأحد، فندق النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج والملابس الجاهزة و حلج وكبس القطن، بعد الانتهاء من تطويره على أحدث النظم الفندقية العالمية فى وقت قياسي لم يجاوز الـ 5 شهور من بدء التنفيذ.



وجاء ذلك بحضور عبد الفتاح إبراهيم رئيس النقابة، والدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج نيابة عن وزير قطاع الأعمال العام ، وفايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية ، وعلى غالى رئيس شركة مصر لحليج الأقطان، ونادية عبد السيد رئيس شركة مصر كفر الدوار، فضلا عن عددا من القيادات النقابية والتنفيذية.

وأشاد سعفان، بجهد النقابة المتميز فى عمليات التطوير المستمرة للاستفادة من منشآتها لتعظيم مواردها والاستفادة القصوى من الأصول الثابتة غير المستغلة، وذلك وفقا لأحدث النماذج ليكون فى هذا الشكل الذي يشرف التنظيم النقابى العمالى المصرى، فضلا عن إجراءات السلامة والصحة المهنية المتبعة فى الفندق وفقاً لتعليمات الإدارة المختصة بالوزارة ، واختيار الألوان المستخدمة فى طلاء الغرف مع المفروشات.

وأكد وزير القوى العاملة، أن ما قامت به نقابة الغزل والنسيج سوف يكون إضافة كبيرة للحركة النقابية العمالية المصرية، موجها ضرورة استمرار التميز، وأن تكون الإدارة متميزة طبقا للنظم الفندقية العالمية، واعداً بإزالة أى معوقات قد تظهر خلال استكمال المراحل النهائية، والتي سوف تشمل إنشاءات جديدة منها حمام سباحة وحديقة علي قطعة الأرض المواجهة للفندق . ومن جانبه أكد محافظ القاهرة أن هذا العمل يخدم قطاع كبير من أكبر قطاعات الصناعة في مصر ، موجها الشكر لفريق العمل الذي قام بتنفيذ هذا العمل ، وتقديم كافة سبل التعاون خلال المرحلة القادمة خاصة في تطوير المنطقة المحيطة بالفندق، حتى يمكن الاستفادة القصوى منها وتأهيلها بما يليق بوضع الفندق العام.

وأجرى الوزير والمحافظ والحضور، جولة تفقدية داخل الفندق، واستمعوا لشرح من عبد الفتاح إبراهيم لمحتويات الفندق التي تشتمل على غرفة تحكم رئيسية تضم 32 كاميرا فائقة الجودة تعمل بتقنية وموزعة خارج الفندق وداخله ومتصلة بشبكة الإنترنت لمراقبة الفندق خارجيا وداخليا لرصد ما يحدث على مدار الـ 24 ساعة، فضلا عن 4 أدوار تشمل 40 غرفة تستوعب 64 نزيلا ، وسويت فاخر فى كل دور، وكل غرفة مزودة بحمام منفصل على غرار الفنادق الكبرى ، وجميع الغرف تفتح بنظام الكارت الممغنط توفير الأمان اللازم للنزلاء.

وشرح رئيس النقابة ما يضمه الفندق من مطعم مركزي يتسع لما يزيد عن 150 شخصًا، وبه جزء مخصص للعائلات، وآخر للأفراد يطل على الشارع الرئيسي المقابل للدار، فضلا عن عدة شرفات تم إعدادها بالأدوات اللازمة كمكان لتناول الطعام للنزلاء في الهواء الطلق، كل شرفة بها طاولة واحدة ،وحولها 4 كراسي ،مع توافر نظام السلامة والصحة المهنية المتبع في الردهات والغرف والقاعات وسلم الطوارئ المعد للحالات الطارئة كالأبواب المطلة عليه يتم فتحها من داخل الفندق وليس من خارجه ضمان توفير كافة اشتراطات السلامة في حالة حدوث أى ظرف طارئ.

وأشار إلى أن الفندق ملحق به قاعة مؤتمرات تصلح لكافة الأغراض الترفيهية والاجتماعية ، موضحا أن المرحلة المقبلة سوف تشمل إنشاءات جديدة منها حمام سباحة وحديقة علي قطعة الأرض المواجهة للفندق والتي تبلغ مساحتها 3000 متر مربع، مؤكدًا أنه تم الاستعانة بمتخصصين لإدارة الفندق.

ووجه رئيس النقابة، الشكر والتقدير إلى كل من أسهم وشارك في إنجاح هذا العمل من العمالة والفنيين من الشركات التابعة لقطاع النقابة ما وفر في نصف التكلفة.