تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة كرة القدم في التاسعة من مساء اليوم لملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبون

باريس سان جيرمان,بايرن ميونيخ,الشامبيونزليج,البايرن

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 00:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نهائي دوري الأبطال.. التاريخ يرجح كفة باريس أمام بايرن ميونيخ

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة كرة القدم، في التاسعة من مساء اليوم، لملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة من أجل متابعة مباراة العام، بين نادي بايرن ميونيخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي، وذلك في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي تقام في ظروف استثنئاية بسبب فيروس كورونا الذي تسبب في تأجيل المنافسات من 3 أشهر.



مباراة قوية بين فريقين شق طريقهما نحو العبور والتأهل للنهائي ليضربا موعدًا من أجل حسم اللقب، حيث يرغب باريس الذي يلعب النهائي لأول مرة في تاريخه التتويج باللقب في حين يحلم الفريق البافاري الذي أطاح بالكبار من التتويج بلقب يغيب عنه منذ 7 أعوام.

الفريق الباريسي الذي تأسس قبل 50 عامًا، انتظر 12 عامًا من أجل التأهل للبطولات الأوروبية من بوابة كأس الكوؤس الأوروبية، قبل أن يشارك لأول مرة في بطولة دوري أبطال أوروبا عام 1986 بعد فوزه بالدوري لأول مرة في تاريخه في هذا العام، ولم يواجه الفريق البافاري حتى عام 1995 ليلتقيا بعدها 8 مناسبات جمعيها في دور المجموعات ولم يلتقيا من قبل في مواجهات إقصائية حيث فاز الفريق الباريسي في 5 مناسبات وتغلب البايرن في 3 لقاءات منها وغاب التعادل عن المواجهات.

المواجهة الأولى في باريس وفاز الفريق صاحب الأرض بهدفين دون رد، سجلهما جورج وياه المهاجم الليبيري الفذ صاحب الكرة الذهبية في العام التالي، وصاحب هدف الفوز بهدف نظيف في مباراة الإياب بألمانيا، ليكمل الفريقان مشوارهما.

في الدور الثاني أطاح باريس بنظيره برشلونة الإسباني، بينما عبر بايرن ميونيخ فريق جوتينبرج بصعوبة بالغة، قبل أن يودعا سويًا من نصف النهائي فخسر الفريق البافاري من أياكس الذي حصد اللقب فيما بعد بينما سقط باريس أمام فريق ميلان.

المواجهة الثانية جاءت في دور المجموعات من دوري الأبطال عام 1998، وحقق البايرن فوزه الأول باكتساح باريس بخمسة أهداف لهدف، قبل أن يفوز باريس في المواجهة الآخرى بثلاثة أهداف لهدف، ليتأهل البايرن ويخرج باريس لكونه ليس أفضل صاحب مركز ثاني وقتها، ثم يخرج البايرن من مواطنه بوروسيا دورتموند  في ربع النهائي.

المرة الثالثة التي يلعبان سويًا في دور المجموعات، كانت في نسخة 2001، وفاز باريس بهدف نظيف قبل أن يفوز بايرن ميونيخ بهدفين  دون رد، ليعبر سويًا للدور الثاني مجموعات، ويخرج باريس ويكمل الريق البافاري مشواره حتى حصد اللقب.

في حين كانت آخر المواجهات في نسخة 2018، ليفوز باريس في حديقة الأمراء بثلاثية دانييل ألفيس وإدينسون كافاني ونيمار دا سيلفا، قبل أن يسقط بثلاثة أهدداف لهدف عبر مبابي في حين سجل للبافاري كلًا من روبرت ليفاندوفيسكي وتوليسو هدفين، ليتصدر باريس الذي خرج في الدور الثاني من ريال مدريد ويكمل بايرن مشواره لنصف النهائي ويخسر من ريال مدريد أيضًا.