وصفت الأخت الكبرى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ماريان ترامب باري شقيقها بالقاسي وبأنه رجل بلا مبادئ وكاذب

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 19 سبتمبر 2020 - 10:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رجل بلا مبادىء وكاذب.. شقيقة ترامب تهاجمه

وصفت الأخت الكبرى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ماريان ترامب باري، شقيقها بالقاسي، وبأنه رجل بلا مبادئ وكاذب، ونشرت صحيفة "واشنطن بوست"، تسجيلات لمحادثات هاتفية دارت سنة 2018 بين شقيقة الرئيس وابنة أخته ماري ترامب، التي كتبت لاحقا كتابا عن الرئيس، كشفت فيه العديد من الأسرار.



وقالت ماريان ترامب باري خلال المكالمة: "تغريداته اللعينة وأكاذيبه، يا إلهي!... تغييره المستمر لمواقفه، وسوء الإعداد والأكاذيب. اللعنة! إنه ينادي بالمفاهيم الأساسية، لكن ماذا يفعلون بهؤلاء الأطفال التعساء على الحدود"، بحسب "روسيا اليوم".

كما أعربت ماريان خلال المكالمة الهاتفية التي نشرت "واشنطن بوست" مقتطفات منها، عن أسفها لأن "ترامب لا يقرأ شيئا على الإطلاق"، في إشارة إلى التقارير التي تصله من مختلف الوزارات.

تجدر الإشارة إلى أن ابنة أخت ترامب، وهي طبيبة متخصصة في الطب النفسي، أصدرت كتابا بعنوان "كثيرا جدا ويبقى غير كاف: كيف أنشأت عائلتي أخطر رجل في العالم"، وقالت فيه إن ترامب، وهو الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة، منذ سن مبكرة أظهر استعدادا لخداع الآخرين وجرهم لمصلحته الخاصة.

وقد قررت المحكمة في البداية حظر نشر الكتاب، لكن محكمة الاستئناف نقضت هذا القرار في وقت لاحق.

 

تيك توك يقاضي ترامب

في سياق آخر، أكد تطبيق وسائل التواصل الاجتماعي العملاق "تيك توك" أمس السبت، أنه يعتزم مقاضاة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خلفية أمر تنفيذي أمريكي يطالب الشركة الأم للتطبيق ومقرها الصين بسحب استثماراتها منه.

وقال متحدث باسم تيك توك: "لضمان عدم تجاهل سيادة القانون، ولضمان المعاملة النزيهة لشركتنا ومستخدمينا، ليس أمامنا خيار سوى الطعن على الأمر التنفيذي عبر النظام القضائي"، مضيفا أنه من المتوقع نظر الدعوى القضائية الأسبوع المقبل.

وأصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا في وقت سابق الشهر الجاري يطالب شركة "بايت دانس"، الشركة الأم للتطبيق، بسحب استثماراتها من تيك توك في غضون 90 يوما، قائلا إن جمع بيانات عبر التطبيق "يهدد بالسماح للحزب الشيوعي الصيني بالوصول إلى المعلومات الشخصية والمتعلقة بالملكية للأمريكيين".

ويسمح تيك توك للمستخدمين بإنشاء مقاطع فيديو قصيرة - غالبا مع بعض المؤثرات الأساسية والموسيقى - وقد أصبح يتمتع بشعبية متزايدة ، لا سيما بين الفئات العمرية صغيرة السن.

وحظر الجيش الأمريكي، والهند، استخدام التطبيق بالفعل، والكونجرس الأمريكي بصدد الموافقة على تشريع يحظر على العمال في أنحاء البلاد تحميله على أجهزتهم الرسمية.

ويقول تيك توك إنه لا يعمل رسميا في الصين، ويصر على أنه في حين أن لديه أعمال كبيرة في بكين، لديه أيضا رئيس تنفيذي أمريكي وهو مرتبط بشدة ببلاده.