وصل جنود إلى منزل الرئيس المخلوع إبراهيم بوبكر كيتا اليوم الأحد في بلدة سيبينيكورو قرب العاصمة وهناك محاولا

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 08:37
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لاعتقال أفراد من عائلته.. وصول جنود إلى منزل رئيس مالي المخلوع

وصل جنود إلى منزل الرئيس المالي المخلوع إبراهيم بوبكر كيتا، اليوم الأحد، في بلدة سيبينيكورو قرب العاصمة، وهناك محاولات لاعتقال أفراد من عائلته، يأتي هذا التطور بعد زيارة وفد من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا للرئيس المخلوع في مكان اعتقاله، حيث يعتقل أيضا نجله النائب البرلماني كريم كيتا.



وقال مصدر لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "وصول جنود إلى منزل الرئيس المخلوع إبراهيم بوبكر كيتا في بلدة سيبينيكورو قرب العاصمة، ومحاولات لاعتقال أفراد من عائلته".

وأعلن الرئيس كيتا، فجر الأربعاء الماضي، في خطاب مقتضب بثه التلفزيون الرسمي، استقالته من منصبه وحل الحكومة والبرلمان بعد احتجازه على أيدي جنود متمردين.

واعتقل عسكريون متمردون، الرئيس المالي السابق في العاصمة باماكو، ورئيس الوزراء ونجل الرئيس، الثلاثاء الماضي، بعد تمرد في قاعدة كاتي العسكرية خارج باماكو، حيث تم اعتقال عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.

يذكر أن مالي شهدت انقلابا عسكريا ضد الرئيس أحمدو توماني توري عام 2012، بدأ بتمرد انطلق من ثكنة.

وسطاء من غرب أفريقيا يصلون إلى مالي سعيا للتراجع عن الانقلاب

وصل وسطاء من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) إلى مالي، أمس السبت، لإجراء محادثات تهدف إلى التراجع عن انقلاب على الحكم قوبل بإدانات في الخارج لكنه يلقى ترحيبا من عدة أطراف داخل البلاد.

واتخذت إيكواس التي تضم 15 دولة موقفا صارما على نحو خاص من الانقلاب. وسرعان ما أغلقت المجموعة الحدود مع مالي وأوقفت أي تدفقات مالية لها، وهي خطوة قال دبلوماسيون إنها تهدف إلى تحذير المعارضين في الداخل بقدر ما تهدف إلى تحقيق الاستقرار في مالي، وذلك بحسب وكالة "سبوتنك".

وقال دبلوماسي من المنطقة "لا يمكنهم السماح بحدوث ذلك. يأخذون الأمر على محمل شخصي جدا. إنه على أعتابهم ويعتقدون أن الدور عليهم" في إشارة إلى قادة دول غرب أفريقيا".

وقال دبلوماسي آخر إن رئيسي ساحل العاج وغينيا من بين الذين يضغطون من أجل اتخاذ موقف صارم حيث يواجه كلاهما احتجاجات عنيفة لترشيحهما لولاية ثالثة ويريدان من التكتل أن يظهر عدم تسامحه مع الاستيلاء على السلطة بالقوة في المنطقة.