أمرت المحكمة الإدارية العليا بفرض عقوبة على عميد كلية التربية في جامعة بنها وهي العزل من الوظيفة.. المزيد

حوادث,جامعة بنها,المحكمة الإدارية العليا,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,رشوة جنسية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 16:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب رشوة جنسية.. عزل عميد كلية التربية بجامعة بنها من منصبه

جامعة بنها
جامعة بنها

أمرت المحكمة الإدارية العليا، اليوم، بفرض عقوبة على عميد كلية التربية في جامعة بنها وهي العزل من الوظيفة الجامعية والاحتفاظ بالمعاش، ورفضت المحكمة عودته إلى عمله بالجامعة لارتكابه رشوة جنسية، وصدر الحكم برئاسة المستشار عادل بريك نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية المستشارين سيد سلطان والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي ونبيل عطا الله وأسامة حسنين نواب رئيس مجلس الدولة.



أحداث العزل

وأوضحت المحكمة أن "إ. م. م"، عميد كلية التربية بجامعة بنها، اتهم بتلقي رشوة جنسية مقابل تسريب أسئلة امتحان مادة طرق التدريس التي يقوم بتدريسها بدبلوم العام التربوي الفرقة الثانية المنعقد امتحانها 2 يناير 2018، وتسريب أسئلة هذه المادة والتزوير من خلال إعادة توزيع درجات الأسئلة التي لم يتم الإجابة عليها من السيدة "ل. م. ا. ح"، والتي تم تسريب الامتحان لها مع أخرى.

قانون العقوبات  

وأوضحت المادة 123 من قانون العقوبات، عقوبة الموظف العمومي الممتنع عن تنفيذ القوانين واللوائح، وجاء نص المادة كالآتي: "يعاقب بالحبس والعزل كل موظف عمومي، استعمل سلطة وظيفته فى وقف تنفيذ الأوامر الصادرة من الحكومة أو أحكام القوانين واللوائح أو تأخير تحصيل الأموال والرسوم أو وقف تنفيذ حكم أو أمر صادر من المحكمة أو من أي جهة مختصة، وكذلك يعاقب بالحبس والعزل كل موظف عمومي امتنع عمدًا، عن تنفيذ حكم أو أمر ما ذكر بعد مرور 8 أيام من إنذاره على يد محضر إذا كان تنفيذ الحكم أو الأمر داخلا فى اختصاص الموظف.

ويذكر أن الدولة المصرية تعمل على سن القوانين التي تؤدي إلى ردع كل من تسول له نفسه، تعطيل العمل داخل المؤسسة الحكومية، لأن المؤسسة الحكومية هي ملك للشعب، وكل من يعمل لديها، فهو يعمل لدى الشعب، ويعتبر كل مواطن شارك في النهوض بالدولة، له الحق في المؤسسة الحكومية أن تؤدي له أفضل وأحسن خدمة دون تعطيل من أي فرد يعمل بها.

وتناشد الدولة المواطنين دائمًا، أن يبلغوا عن كل من يقوم بتعطيل مصالح المواطنين، حيث أن جهاز الرقابة الإدارية يعمل الآن بكل جهده على ردع الخارجين على القانون، وعلى القضاء نهائيا على الفساد.