لم تكن قضية رفض الشاب أحمد عمر من اختبارات كلية التربية الرياضية نظرا لامتلاكه شفة أرنبية مجرد حادث تنمر طبي

التربية الرياضية,التنمر,نجوم,الشفة الأرنبية

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 08:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لم تعيقهم الشفة الأرنبية.. 3 مشاهير أثبتوا خطأ طبيب "التربية الرياضية"

نجوم يمتلكون الشفة الأرنبية
نجوم يمتلكون الشفة الأرنبية

لم تكن قضية رفض الشاب أحمد عمر من اختبارات كلية التربية الرياضية نظرًا لامتلاكه شفة أرنبية، مجرد حادث تنمر طبيعي، بل هو إهدار لفرصة كان يستحقها ذلك الشاب وسلب حق من حقوقه بأن يتواجد داخل تلك الكلية، ليس فقط لكونها أمر لم يتسبب فيه، بل لأن هناك قصص نجاح كبرى في العديد من المجالات لمن يمتلكون تلك الشفة، ولعل أبرزها مجال الرياضة الذي تم رفضه منه.



ويرصد "اليوم الجديد" خلال السطور التالية، 3 قصص ناجحة لأصحاب الشفة الأرنبية التي لم تمنعهم من مواصلة أحلامهم وتميزهم، لعل أبرزهم ممثل فيلم الجوكر الشهير، وآخرون رياضيون ضمن أفضل نجوم كرة القدم الأمريكية، وهو ما يعكس خطأ طبيب كلية التربية الرياضية في تعامله مع الشاب أحمد عمر، وتبرهن أن الحياة لا تقف عند الشفة الأرنبية، بل هي بداية نجاح.

 

 

بيغيل حول غضب التنمر إلى نجاح رياضي

لعل هذا الشخص هو أبرز مثال على خطأ الطبيب الذي رفض الشاب أحمد عمر في كلية التربية الرياضية، بحجة أن الشفة الأرنبية تعيقه أن يكون رياضيًا، إلا أن لاعب كرة القدم الأمريكية، آدم بيغيل، هو خير مثال على تجاوز ما يصفها البعض بـ"العاهة" ويصنع بعضها نجاحات كبرى.

يعد آدم بيغيل أحد أشهر رياضيين كرة القدم الأمريكية، ليس فقط لحصوله على أفضل لاعب دفاعي مرتين في الدوري الأعظم عالميًا، إلا لأنه يمتلك شفة أرنبية كانت تمثل له عاهة قبل أن تتحول إلى علامة خاصة به.

ولم تكن حياة بيغيل وردية، فقد عانى من التنمر والسخرية عندما كان شابًا في واشنطن، إلا أنه رفض الشعور بالإحباط وأخرج كل غضبه في الرياضة التي تفوق فيها، فحصل على منحة دراسية في جامعة واشنطن المركزية، وتم تطويره ليصبح لاعبًا رئيسيًا في الظهير في دوري كرة القدم الكندية، وتم اختياره مرتين كأفضل لاعب دفاعي في CFL 2015 مع BC Lions و 2018 مع The Bombers.

كما أمضى آدم بيغيل، موسمًا في اتحاد كرة القدم الأميركي مع فريق نيو أورلينز ساينتس، لا يزال في أوج مسيرته المهنية، على الرغم من تجاوزه سن الـ 30 من عمره.

 

 

بيتون مانينغ.. من صعوبات الرضاعة والتنمر إلى بطل رياضي

يعد بيتون مانينغ، أحد أبرز نجوم كرة القدم الأمريكية أيضًا، الذي نجح في صنع نجاحات كبرى على الرغم من امتلاكه الشفة الأرنبية، على الرغم من مواجهته العديد من العقبات بسبب إعاقته، بدءًا من مرحلة الرضاعة والأسنان الملتوية وصعوبة الأكل في الكبر، ناهيك عن التنمر والسخرية.

إلا أن الشاب الذي مر بعمليتين لإصلاح ذلك الأمر قبل تجاوزه الـ 18 عام، قد نجح في حجز مركز أساسي كلاعب خط وسط في لعب كرة القدم الأمريكية ليصنع مجدًا خلالها قبل أن يعتزل ويفتتح مطعمًا شهيرًا في أمريكا حاليًا حيث يبلغ من العمر 44 عامًا.

 

 

خواكين فينيكس.. المجد من الألم

بعيدًا عن الرياضة، فأإن مجال التمثيل يحتاج إلى وجه جذاب وجميل أكثر من الجانب الرياضي، لذا فكان بالأولى أن يخلو هذا المجال من أصحاب الشفة الأرنبية إن كانت ترمز للقبح كما زعم طبيب كلية التربية الرياضية، إلا أن أحد أصحاب تلك الشفة قد تصدر المشهد السينمائي العالمي، وحصد جائزة "الأوسكار"، وهو خواكين فينيكس بطل فيلم الجوكر.

وُلد خواكين فينيكس، بشفة مشقوقة مما جعله يبدو كما لو كان لديه ندبة على شفته العليا، ويعتقد الكثير من الناس أن فينيكس أصيب بالندبة بعد خضوعه لعملية جراحية لإصلاح الشفة المشقوقة، لكن هذا ليس هو الحال.

نجح فينيكس من تجاوز ذلك الأمر على الرغم من تعرضه لإساءات كثيرة، جعلته "وغدا وأنانيا" حسب ما وصف نفسه وقت تسلم جائزة الأوسكار، التي اعتبرها فوزًا نتيجة حصوله على فرصة ثانية في الحياة للتجاوز عن كل أخطاء وصعوبات الماضي.