توج فريق إشبيلية الإسباني بلقب اليورباليج للمرة السادسة في تاريخه وذلك بعد فوزه على نظيره إنتر ميلان في الل

انتر ميلان,إشبيلية

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 18:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بالتخصص.. إشبيلية بطلًا لبطولة اليورباليج للمرة السادسة في تاريخه

توج فريق إشبيلية الإسباني بلقب اليورباليج، للمرة السادسة في تاريخه، وذلك بعد فوزه على نظيره إنتر ميلان، في اللقاء النهائي للبطولة بعد مباراة درامية قوية بثلاثة أهداف لهدف، ليواصل الفريق الأندلسي تألقه وخطفه للبطل التاريخي للبطولة الثانية في أوروبا خلفًا لبطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعدما نال إشبيلية اللقب السادس في تاريخ المسابقة.

وفاز إشبيلية بخمسة ألقاب من قبل، وهو رقم تاريخي لم يحققه أي نادي من قبل حيث فاز باللقب أعوام 2006 و2007 و2014 و2015 و2016، ثم هذا العام 2020، ولم يخسر الفريق أي مباراة نهائية في بطولة اليورباليج، لتكون البطولة بالتخصص لصالح الفريق الأندلسي.

على الجانب الآخر، واصلت كرة القدم معاندتها للفرق الإيطالية في البطولات الأوروبية حيث لم يحقق الفرق الإيطالية أي لقب أوروبية منذ تتويج إنتر ميلان بلقب دوري الأبطال عام 2010 رغم وصول يوفنتوس مرتين لنهائي الأبطال عامي 2015 و2017 وخسارته أمام فرق إسبانية أيضًا هم برشلونة وريال مدريد على الترتيب.

إشبيلية قدم أداء جيد في الشوط الأول الذي نجح في إنهائه بالتعادل بهدفين لهدف، حيث نجح في العودة بعد تقدم إنتر ميلان بالهدف الأول بعد 3 دقائق من انطلاق المباراة المثيرة، من ضربة جزاء احتسبت لصالح البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم إنتر ميلان.

لوكاكو كاد أن ينفرد بالحارس المغربي ياسين بونو قبل أن يتدخل عليه بطريقة عجيبة دييجو كارلوس مدافع إشبيلية ويحصل على ضربة جزاء يصوبها لوكاكو ويسجل هدف التقدم ليعتقد البعض أن البطولات صالحت الأندية الإيطالية وستذهب لهم لأول مرة بعد غياب 10 سنوات كاملة منذ فوز إنتر ميلان بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2010.

عاد إشبيلية سريعًا عبر الهولندي لوك دي يونج، والذي سجل هدفين من ضربتي رأس وذلك في الدقائق 12 و33 من زمن المباراة، إلا أن الأوروجوياني دييجو جودين نجح في التعديل من جديد لصالح إنتر ميلان في الدقيقة 36 من زمن المباراة.

في الشوط الثاني حاول إنتر ميلان في التسجيل ونجح لوكاكو في الانفراد بمرمى ياسين بونو في الدقيقة 70 من زمن المباراة، إلا أن الحارس المغربي وأنقذ الفريق الإسباني من استقبال هدفًا ثالثًا،  لتنقلب الأمور بعدها بأربعة دقائق وذلك بعدما عاقبت كرة القدم لوكاكو، بتسجيله هدفًا في مرماه بالخطأ ليمنح إشبيلية هدفًا ثالثًا يتوج بها الفريق بلقب اليورباليج للمرة السادسة في تاريخه ليبعد بفارق 3 ألقاب عن أقرب المنافسين.