تتمتع بإدارة مختلفة تحت رئاسة هشام عبد الواحدإنجازات تشريعية ورقابية غير مسبوقة.. الزيارات الميدانية الفاعلة

البرلمان,لجنة النقل

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 08:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إدارة مختلفة تحت رئاسة هشام عبد الواحد

لجنة الأشغال الشاقة.. "نقل البرلمان" من أكثر لجان المجلس نشاطا

لجنة الأشغال الشاقة، مسئولة عن واحدة من أهم الملفات ولا نبالغ لو قلنا أنها الأهم في مصر، حيث تتابع ملفات شرايين الحياة في مصر وما تعانيه من مشكلات. لا يقف دور لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، عند متابعة أزمات السكة الحديد والمترو والطرق العامة والفرعية والكباري والنقل البحري فحسب، ولكن تقوم اللجنة كذلك بدورها التشريعي في صياغة قوانين تسهل عمل السلطة التنفيذية في هذه القطاعات المختلفة.



اللجنة أيضا لا يقف دورها عند التشريع والرقابة، بل تتابع تنفيذ بروتوكولات التعاون والاتفاقيات الموقعة بين مصر وعدد من الدول الأخرى في شأن ملف النقل والمواصلات.

تتمتع لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، والتي يترأسها النائب هشام عبد الواحد، بإدارة من نوع خاص، لأنها تضم في عضويتها نواب على أعلى مستوى متخصصين في هذا الملف، ولا يتركون أي أمر ولو بسيط في ملف النقل إلا وتتم مناقشته واتخاذ ما يلزم بشأنه. هشام عبد الواحد ونواب اللجنة يعتبرون أنفسهم أسرة مترابطة، اجتماعاتهم مختلفة عن أي لجنة أخرى، لا فرق بين نائب ورئيس لجنة أو وكيلها، الجميع يعتبر نفسه مسئولا مباشرا عن هذا الملف. تدار اجتماعات اللجنة بحرية كبيرة ويتم فتح الباب أمام كل نائب للإدلاء برأيه بدون أي قيد أو شرط ، طالما في الصالح العام. نجحت اللجنة في أدوار الانعقاد الماضية في الانتهاء من عدد من التشريعات الهامة لعل في مقدمتها قوانين مشاركة القطاع الخاص في إدارة السكة الحديد ومترو الأنفاق.

 

وعلى الرغم من أنه كانت هناك تخوفات من سيطرة القطاع الخاص في هذا الملف، إلا أن نواب اللجنة أكدوا أنهم لن يسمحوا بذلك وأنهم يتابعون أولا بأول، وأن هدفهم الأساسي هو مصلحة المواطن. ولم تقف تشريعات لجنة النقل عند الخاص بالسكة الحديد والمترو ولكن امتدت أيضا إلى تعديلات في قوانين النقل النهري والبحري. لجنة النقل والمواصلات تولي اهتماما كبيرا بالزيارات الميدانية، والتي تتطلع فيها على ما يخص ملف النقل والمواصلات في المكان محل الزيارة. هشام عبد الواحد ونواب اللجنة لا يتركون مكانا إلا ويتم تفقده والوقوف على مشكلاته، ولا يجدون حرجا في توجيه اللوم مباشرة للمسئولين في حال اكتشاف أي خلل أو تجاوز. ولا يمانع نواب لجنة النقل في العمل على مدار الساعة من بين لقاء مسئولين وتفقد طرق وموانئ والتعرف على أي معوقات تؤثر على سير العمل.

 

وكشف تقريرإنجازات اللجنة في دور الانعقاد الرابع عن عقد 104 اجتماعات، ناقشت خلالها موضوعات متعددة منها مشروعات قوانين واتفاقيات دولية وطلبات إحاطة وموضوعات عامة.

وفي شأن التشريعات، ناقشت اللجنة خلال دور الانعقاد الرابع، 3 مشروعات قوانين، هي قانون إنشاء جهاز تنظيم خدمات النقل البرى للركاب والبضائع على الطرق العامة بين المحافظات وخدمات النقل الدولي، وقانون بإنشاء جهاز تنظيم النقل البرى الداخلي والدولي، وقانون الملاحة الداخلية.

وناقشت اللجنة خلال دور الانعقاد الرابع، 108 طلبات إحاطة على مدار 52 اجتماعا، وتم إعداد 3 مذكرات للعرض على الدكتور على عبد العال، لإحالتها للحكومة واتخاذ ما يلزم بشأن ما ورد فيها من توصيات.

وفي شأن الزيارات الميدانية، قامت اللجنة بزيارة محافظة الإسكندرية، تفقدت خلالها مينائي الإسكندرية والدخيلة، وعددا من الطرق الرئيسية بالمحافظة.

ومن بين ملاحظات اللجنة في هذه الزيارة، تكدس شاحنات الحاويات بميناء الداخلية في بعض الأوقات بشكل يعيق الحركة، بالرغم من وجود مساحات غير مستغلة (خاوية) داخل الميناء، فضلا عن عدم تنفيذ مشروع محطة الصب غير النظيف حتى الآن، بالإضافة لكثرة المعوقات التي تواجه مصنع البتروكيمياء بميناء الدخيلة (مصنع البولي اسلين)، فضلا عن عدم تشغيل معامل الصادرات والواردات.

وفي ملف الزيارات الميدانية أيضا، قامت اللجنة بزيارة محافظة جنوب سيناء، وتفقدت بعض الموانئ البحرية وميناء طابا البري، وبعض الطرق بالمحافظة، ومنها طريق شرم الشيخ / دهب، وطريق سعال/ كاترين، ومشروع طريق شرم الشيخ القديم / وربط جامعة الملك سلمان بشبكة الطرق القائم. وفي شأن الاتفاقيات الدولية، ناقشت لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، (5) اتفاقيات دولية، حرصت خلال مناقشاتها في التعرف على أهمية المشروعات التي تنفذ من خلالها، وضمان تدبير الموارد اللازمة لسداد القروض.

واستعرضت اللجنة خلال دور الانعقاد الرابع عددا من الموضوعات العامة من بينها مناقشة أسباب خسائر السكك الحديدية، وطرق تفعيل دور الموانئ البحرية في دعم الاقتصاد المصري، وتعظيم الاستفادة من خطة إنشاء مناطق لوجستية.

وشددت اللجنة، على ضرورة تفعيل دور الموانئ الجافة في دعم منظومة نقل البضائع، وتفعيل دور الشركات التباعة لوزارة النقل وإعادة هيكلتها ماليًا وادريًا للمساهمة الفاعلة في مشروعات الطرق وتطوير السكك الحديدية.

وأثنى النواب، على دور لجنة النقل وأمانتها العامة في مناقشة كافة الملفات للوصول إلى أفضل نتائج.

وجاء في تقرير إنجازات اللجنة عن دور الانعقاد الرابع عددا من الملاحظات، تمثلت في عدم توافر الاعتمادات المالية للهيئات بما يمثل عائقا في عدم استكمال باقي المشروعات، مشددين على أهمية تطوير الخدمات اللوجيستية داخل الموانئ لتعظيم الإيرادات.

ومن بين الملاحظات أيضا عدم الاهتمام بمرفق النقل النهري، بالرغم من أنه يعد الشريان الحيوي الذي سيمثل إضافة جديدة لعمليات النقل لتخفيف الضغوطات الكبيرة على شبكة النقل البري، مطالين بالعمل على إنهاء كافة المشكلات المتعلقة بالنقل في دور الانعقاد الأخير. وشددت اللجنة، على ضرورة الاهتمام بتطوير منظومة نقل البضائع بالسكة الحديد، بالإضافة إلى الاهتمام بعمليات رصف الطرق، وخصوصا الطرق الداخلية التي تربط بين المراكز داخل المحافظات المختلفة.

ومن جانبه أثنى هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات، على مجهودات أمانة اللجنة خلال دور الانعقاد الرابع، والتي كانت جزء من منظومة عمل متكاملة قدمتها الأمانة العامة لمجلس النواب، والتي كان لها أثر بالغ في تحقيق إنجازات تحسب لهذا المجلس.