قال محمد فتحي الباحث في الشأن الليبي إن البيان الذي أصدره المجلس الرئاسي وبيان مجلس النواب هو بداية حقيقية

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 26 سبتمبر 2020 - 23:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

باحث: مصر تسعى لإبعاد شبح الحرب عن ليبيا

محمد فتحي
محمد فتحي

قال محمد فتحي، الباحث في الشأن الليبي، إن البيان الذي أصدره المجلس الرئاسي وبيان مجلس النواب، هو بداية حقيقية للعملية السياسية السلمية في ليبيا، مؤكدًا أن مصر ترحب بأي قرار يبعد شبح الحرب عن ليبيا ويحافظ على استقرارها، فمصر ترفع شعار لا لتقسيم ليبيا، وترفض العبث بها، والدولة المصرية لها رؤيتها في هذه الأزمة والتي أبرزها في خروج الميليشيات من ليبيا.



وأضاف "فتحي" في تصريحات خاصة لـ "اليوم الجديد"، أنه إذا كانت هذه الخطوة إيجابية جادة وفقًا لما جاء في مخرجات برلين إعلان القاهرة، لا يجعل للميليشيات دورًا في ليبيا فإن هذا هو الحل الذي يرغب فيه كل الليبيين، أما إذا كان هذا الأمر التفاف من الجانب التركي على العملية السياسية فهذا الأمر سيرفضه الجيش الليبي، والجيش الليبي يسعى لإيجاد حل سلمي للأزمة الليبية.

وأضاف "فتحي"، أن الترحيب المصري يأتي في إطار لا وجود لتقسيم الأراضي الليبية، لا وجود للميليشيات في الأراضي الليبية، والبيانات المتتالية تؤكد أن المجتمع الدولي يريد الحل السلمي السياسي في ليبيا، فهم لا يريدون حروب أو انقسامات.

كانت حكومة الوفاق في ليبيا، قد أعلنت اليوم الجمعة، وقف إطلاق نار في كل الأراضي الليبية، داعيىة إلى جعل سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح، وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيانٍ له: "انطلاقا من مسؤوليته السياسية والوطنية، وما يفرضه الوضع الحالي الذي تمر به البلاد والمنطقة، وظروف الجائحة، يصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني تعليماته لجميع القوات العسكرية بالوقف الفوري لإطلاق النار وكافة العمليات القتالية في كل الأراضي الليبية".

وأضاف المجلس الرئاسي أن تحقيق وقف فعلي لإطلاق النار يقتضي أن تصبح منطقتا سرت والجفرة منزوعتي السلاح وتقوم الأجهزة الشرطية من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها، مضيفًا: "رئيس المجلس الرئاسي إذ يبادر بالإعلان عن وقف إطلاق النار يؤكد أن الغاية هي استرجاع السيادة الكاملة على التراب الليبي وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة".

ودعا رئيس المجلس الرئاسي إلة انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال شهر مارس المقبل، وفق قاعدة دستورية مناسبة يتم الاتفاق عليها بين الليبيين.

وجاء رد فعل رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، مؤيدًا لوقف إطلاق النار، قائلا في تصريحات له لوكالات أنباء أجنبية، إنه ينهي أي تدخلات عسكرية أجنبية وينهي تدخل المرتزقة، يجب تفكيك الميليشيات لاسترجاع السيادة الوطنية الكاملة، نسعى لتجاوز وطي صفحة الصراع والاقتتال.