رحبت ستيفاني ويليامز القائمة بأعمال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالبيانات..المزيد

ليبيا,الأمم المتحدة,البرلمان الليبي,الوفاق,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,اخبار ليبيا,بلاد بره,وقف إطلاق النار

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 08:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الأمم المتحدة ترحب بقرار وقف إطلاق النار في ليبيا

الممثلة الخاصة لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا
الممثلة الخاصة لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا

رحبت ستيفاني ويليامز، القائمة بأعمال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، بالبيانات الصادرة عن حكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج، والبرلمان الليبي، برئاسة عقيلة صالح، والخاصة بوقف إطلاق النار والعمليات القتالية في جميع أنحاء ليبيا، إعلان سرت والجفرة منتطقتين منزوعتي السلاح، على أن تقوم قوات الشرطة من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها، واستئناف العمل بالمؤسسة الوطنية للنفط.



بيان الأمم المتحدة بشأن وقف إطلاق النار في ليبيا

ذكرت الأمم المتحدة، في البيان الصادر اليوم الجمعة، "أن ستيفاني ولياملز، الممثلة  الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، أعربت بترحيبها الشديد عن نقاط التوافق الواردة في البيانين الصادرين عن كل من رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج  ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح."

وقالت الممثلة  الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا:" إن السراج وعقيلة صالح عبرا عن قرارات شجاعة، ليبيا بأمس الحاجة إليها في هذا الوقت العصيب، حيث دعيا إلى وقف إطلاق النار على أمل أن يُفضي هذا الأمر إلى الإسراع في تطبيق توافقات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) والبدء بترحيل جميع القوات الأجنبية والمرتزقة الموجودين على الأراضي الليبية."

وطالبت ستيفاني ويليامز، بسرعة"التطبيق العاجل والسريع  لدعوة السراج وعقيلة صالح؛ لفك ما وصفته بالحصار عن إنتاج وتصدير النفط وتطبيق الإرشادات المالية التي ذُكرت في البيانين."

ولفتت، إلى أن الاستمرار في حرمان الشعب الليبي من ثرواته النفطية يعتبر ضربًا من التعنت غير المقبول محليًا ودوليًا".

ودعت جميع الأطراف، إلى الارتقاء لمستوى المرحلة التاريخية، وتَحمّل مسؤولياتهم الكاملة أمام الشعب الليبي، على حد قولها.

ونوهت الممثلة الأممية، بأن المبادرتين تبعثان الأمل في إيجاد حل سياسي وسلمي للأزمة الليبية، التي طال أمدها وصولاً إلى تحقيق إرادة الشعب الليبي للعيش بسلام وكرامة.

وفي سياق آخر، رحبت كندا، بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، وحثت جميع الأطراف الليبية على استئناف العملية السياسية، حسبما أفادت قناة سكاي نيوز عربية في نبأ عاجل لها.

وأعربت وزارة الخارجية الإيطالية، عن ترحيبها بالتطورات الأخيرة في ليبيا، مؤكدة أنها تأمل في تطبيق التصريحات بشأن استئناف عملية انتاج النفط في ليبيا، مشيرة إلى أن هذا الأمر يعد خطوة شجاعة نحو استقرار البلاد.

من جانبها، رحبت السفارة الأمريكية في ليبيا، بالبيانات المتعلقة بوقف إطلاق النار، واعتبرتها خطوة مهمة لجميع الليبيين.