علق عقيلة صالح رئيس البرلمانالليبي على قرار حكومة الوفاق الليبية الخاص بوقف إطلاق النار.. المزيد

حفتر,ليبيا,البرلمان الليبي,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,اخبار ليبيا,بلاد بره,وقف إطلاق النار

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 16:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أول تعليق من البرلمان الليبي على إعلان وقف إطلاق النار

علق عقيلة صالح، رئيس البرلمان الليبي، على قرار حكومة الوفاق الليبية، الخاص بوقف إطلاق النار وجميع العمليات العسكرية بتشى أنحاء ليبيا، مطالبًا الجميع بوقف إطلاق النار، وكافة العمليات القتالية بجميع أنحاء البلاد، انطلاقًا من المسؤولية الوطنية، والوضع الحالي الذي تمر به البلاد، ولاسيما تردي الأوضاع الاقتصادية، والعجز عن تمويل القطاعات الخدمية، وتفشي فيروس كورونا، وما يتطلبه من تضافر الإمكانيات والجهود لمواجهته.



بيان مجلس النواب الليبي

طالب مجلس النواب الليبي، برئاسة عقيلة صالح، في بيان رسمي صدر اليوم الجمعة، جميع الأطراف بالوقف الفوري لإطلاق النار بجميع أنحاء البلاد.

وقال:"نتطلع إلى أن وقف إطلاق النار يجعل من مدينة سرت مقرًا مؤقتًا للمجلس الرئاسي الجديد،ويجمع كل الليبيين ويقربهم".

وأضاف:"تقوم قوة شرطية امنية رسمية من مختلف المناطق بتأمينها؛ تمهيدًا لتوحيد مؤسسات الدولة كمرحلة توافقية أساسية من مراحل البناء، على أن تستكمل الترتيبات العسكرية طبقا للمسار التفاوضى العسکری (5+5) برعاية البعثة الأممية، والذي تلتزم بمخرجاته فور الاتفاق عليها وإعلانها رسميًا.

وأكد، أن" وقف اطلاق النار يقطع الطريق على أي تدخلات عسكرية أجنبية/ وينتهي بإخراج المرتزقة، وتفكيك الميليشيات ليتحقق استرجاع السيادة الوطنية الكاملة."

وتابع البيان:" تأكيدًا على حفظ مقدرات الشعب الليبي، سيتم استئناف انتاج وتصدير النفط، وتجمد إيراداته في الحساب الخاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتم التصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وأعلان القاهرة وبضمانة بعثة الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية والدول الداعمة لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا/ وصولًا إلى تحقيق العدالة والشفافية".

واستطرد: "إننا نسعى لتجاوز الماضي، وطي صفحات الصراع والاقتتال، والتطلع الى المستقبل وبناء الدولة، عبر عملية انتخابية طبقًا للدستور، وإطلاق مصالحة وطنية شاملة كأساس لبناء الوطن وضمان استقراره، وإقامة مجتمع دولة القانون، ومجتمع التسامح الذي يقر فيه الحق للجميع في المشاركة والتعبير عن الرأي والاختلاف بالوسائل السلمية، وإتاحة الفرص للجميع دون تهميش أو إقصاء".

من جانبها، أعلنت حكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج، وقف إطلاق النار وكافة العمليات القتالية، في جميع الأراضي الليبية، بشرط إعلان سرت والجفرة منتطقتين منزوعتي السلاح، على أن تقوم قوات الشرطة من الجانبين بالاتفاق على الترتيبات الأمنية داخلها.