تبدأ محكمة نيوزيلندا الإثنين المقبل جلسات الاستماع بشأن الحكم على برنتون تارانت منفذ الهجوم..المزيد

اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,نيوزياندا,مسجد نيوزيلندا,الهجوم على مسجد نيوزيلندا,منفذ هجوم نيوزيلندا,محاكمة منفذ هجوم نيوزيلندا

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 21:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منفذ هجوم مسجد كرايستشيراس يواجه حكمًا لم يحدث من قبل

منفذ هجوم مسجد كرايستشيراس
منفذ هجوم مسجد كرايستشيراس

تبدأ محكمة نيوزيلندا، الإثنين المقبل، جلسات الاستماع، بشأن الحكم على برنتون تارانت، منفذ الهجوم على مسجد كرايستشيراس في نيوزيلندا،



والذي وقع أثناء صلاة الجمعة، في  16 مارس 2019، وأسفر عن مقتل 51 شخصًا من المصلين، في مذبحة هزت العالم، ودفعت المجتمع الدولي لشن حملة عالمية بهدف القضاء على الكراهية على الإنترنت.

محاكمة منفذ هجوم مذبحة مسجد كرايستشيراس

وأفادت وكالة رويترز للأنباء، اليوم الجمعة، بأنه من المقرر، أن يستمع كاميرون ماندر، قاضي المحكمة العليا، الإثنين المقبل، إلى أقوال 66 ناجيًا من الهجوم، مشيرة إلى إمكانية حضور برنتون تارانت، بقاعة المحكمة، وأن القاضي سيسمح له بالتحدث قبل النطق بالحكم.

من جانبه، صرح قاضي المحكمة العليا في نيوزيلندا، في وقت سابق من الشهر الجاري، بأن المحكمة لديها سلطات تقديرية، بشأن حظر نشر أقوال الضحايا، إذا لزم الأمر؛ لضمان عدم استخدامها كمنصة لإحداث المزيد من الضرر.

وأكدت رويترز، أن برنتون تارانت، سيواجه عقوبة السجن مدى الحياة، مع عدم الإفراج المشروط عنه لمدة 17 عامًا، مؤكدة أن القاضي لديه سلطة اتخاذ قرار بسجنه دون إمكانية الإفراج عنه، بما يشير إلى أن برنتون تارانت، قد يُسجن بقية حياته، وأن هذا الحكم لم يُفرض في نيوزيلندا قط.

وصرحت، علياء دانتزيسن، زعيمة عضو مجلس المرأة الإسلامية في نيوزيلندا: بأن هذا الحكم "سيكون هذا قبولًا لجرمه والاعتراف بعقوبته"، مضيفة:" لقد أضر بنا وعليه أن يدفع ثمن ذلك".

وقال كريس ويلسون، مدير برنامج ماجستير دراسات الصراع والإرهاب في جامعة أوكلاند، إنه كلما زادت التغطية التي يحصل عليها تارانت، زادتالفرصة التي المتاحة له لقول أشياء قد يكون لها صدى لدى الآخرين.

وأضاف:" نحن بحاجة لبعض التغطية الإعلامية، فالمجتمع الإسلامي بحاجة لمعرفة الحكم وتحقيق العدالة، ولكن يجب أن يتم ذلك بطريقة لا تكون مصدر إلهام للآخرين ".

وحظرت المحكمة في وقت سابق نقل التقارير الحية من قاعة المحكمة، كما فرضت قيودًا آخرى على ما يمكن أن تنشره وسائل الإعلام بشأن هذه القضية.

مذبحة مسجد كرايستشيراس

هاجم برينتون تارانت، المواطن الأسترالي، مسلمين بمسجد أثناء صلاة الجمعة، بمدينة كرايستشيرش، الواقعة جنوب نيوزيلندا، في 15 مارس من العام 2019، باستخدام أسلحة نصف آلية، وبث عملية إطلاق النار مباشرة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

واعترف برينتون تارانت، بمسؤوليته عن جميع التهم الموجة إليه، والتي تشمل  51 تهمة بالقتل، و40 تهمة بالشروع في القتل، وتهمة واحدة تتعلق بارتكاب عمل إرهابي.

وحظرت نيوزيلندا الأسلحة النارية على أراضيها، وشنت حملة ضد نشر محتوى الكراهية على الإنترنت، بقيادة جاسيندا أرديرن، رئيسة الوزارء النيوزيلندية.