ردت الصين على الانتقادات التي وجههت لها بعد انتشار صور وفيديوهات وصفت بـالمستفزة لحفل ضخم أقيم في مدينة ووه

الصين,فيروس كورونا,ووهان,حفل ووهان الراقص

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 07:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الصين ترد على انتقادات "حفل ووهان الراقص" بعد أن استفزت العالم

ردت الصين على الانتقادات التي وجههت لها، بعد انتشار صور وفيديوهات وصفت بـ”المستفزة” لحفل ضخم أقيم في مدينة ووهان، بؤرة فيروس كورونا كوفيد – 19 والتي انتشر منها إلى العالم مصيبا أكثر من 22 مليون شخص حتى الآن بينهم 766 ألفا فارقوا الحياة، وقالت وسائل إعلام صينية رسمية إن هذا الاحتفال “يظهر كفاءة إجراءات احتواء الوباء”.



وأظهرت الصور والفيديوهات التي انتشرت على نطاق واسع على السوشيال ميديا، آلاف الأشخاص متكدسين حول بعضهم، بدون كمامات طبعا أو أي إجراءات وقائية، وهم داخل حمام سباحة، أثناء مشاركتهم في مهرجان موسيقى “التكنو” في ووهان في إقليم هوبي، وسط الصين.

وأثارت هذه الصور التي نشرتها وكالة "فرانس برس"، حيث اكتظ شاطئ "مايا بيتش ووتر بارك" بمصطافين، ارتدوا ثياب السباحة، ورقصوا على أنغام الموسيقى الإلكترونية، موجة ردود سلبية في صحف عديدة حول العالم، إذ بدى أن الصين نجت من الفيروس فيما غرق فيه بقية العالم.

ونجحت الصين في السيطرة إلى حد كبير على الوباء الذي ظهرت أولى الإصابات به فيها نهاية العام الفائت، وباتت الحصيلة اليومية في الأيام الأخيرة تقتصر على بضع عشرات من الحالات الجديدة، وفق الإحصاءات الرسمية.

وعادت الحياة الطبيعية تدريجيا أيضا إلى مدينة ووهان ومحيطها، في وسط الصين، بعدما عزلت عن العالم مدى 76 يوما بين يناير وأبريل المنصرمين، وكانت أولى المدن التي فرض فيها الحجر المنزلي في العالم.

وعاود شاطئ "مايا بيتش ووتر بارك" استقبال مرتاديه في يونيو الفائت لكنه اكتفى بنصف قدرته الاستيعابية، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

ولمحاولة تعزيز الاقتصاد المحلي، تخصص حكومة هوبي الدخول المجاني إلى 400 موقع سياحي في جميع أنحاء المقاطعة.

وواجهت السلطات الصينية انتقادات مستمرة، بشأن محاولاتها التكتم على تفشي الفيروس في المدينة، أواخر ديسمبر 2019، قبل أن يخرج من تحت سيطرتها وينتشر في العالم.