تداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر اليوم الخميس أنباء عن احتجاز المقاول الهارب م

القبض على محمد علي,الحكم على محمد علي,القاول الهارب

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 03:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إهانته لمصر.. أنباء بالقبض على المقاول الهارب محمد علي

تداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، و”تويتر”، اليوم الخميس أنباءً عن احتجاز المقاول الهارب محمد علي في إسبانيا بعد طلب من مصر من أجل إخضاعه للتحقيق في جرام الاحتيال الضريبي وغسيل الأموال التي تسبببها في الفترة بين 2006 وحتى سنة 2018.



وأوضح النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن محمد علي يخضع في الفترة الحالية للتحقيق في إسبانيا والسلطات المصرية تعمل على إرجاعه إلى القاهرة حسب السبل القانونية الخاصة بتسليم المجرمين بين البلدين.

وكانت مصر طالبت طالبت بالفعل إسبانيا بتسليم المقاول الهارب محمد علي والمتواجد في مدينة برشلونة، والذي تسببت مقاطع فيديو له تتهم السلطات المصرية بالفساد وإساءة استخدام الأموال العامة في موجة من الاحتجاجات العام الماضي، حيث جاء في الخطاب الرسمي لطلب التسليم أنه باختصاص النيابة العامة دون غيرها برفع الدعوى الجنائية ومباشرتها داخل مصر، وقيام النائب العام وفقا لنص المادة (2) من قانون الإجرائات القانونية المصرية.

وتقول النيابة في طلب التسليم إن المقاول محمد علي ارتكب جرائم الاحتيال الضريبي وغسيل الأموال بعد بيع منازل بين عامي 2006 و2018، وفقا لوثائق حكومية إسبانية ومصرية اطلعت عليها صحيفة "فاينانشال تايمز".

وكان محمد علي قد أخلتس ما يصل إلى 135 مليون جنيه في الاحتيال الضريبي وما يقارب 4 ملايين جنيه في غسيل الأموال.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بالسجن 5 سنوات على محمد علي، في ديسمبر 2019، وفرضت غرامة قدرها 50 ألف جنيه عليه بعد إدانته بالتهرب الضريبي.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قد أوضحت في تقرير سابق لها بأن محمد علي يقيم في إسبانيا ويواجه خطر الترحيل لمصر، وأنه بالفعل ثل أمام قاض إسباني من خلال فيديو بجلسة استماع أولية في 9 يوليو الماضي، على خلفية اتهامات مصرية بالتهرب الضريبي وغسل الأموال، ومنح 45 يوما لتقديم دفاع قانوني يقنع المحكمة بعدم ترحيله.

وفي رسالة إلكترونية، رفض محمد علي الاتهامات وقال إنها "محاولة من أجل معاقبته على نشاطاته المضادة للنظام"، وفق الصحيفة نفسها.

 ولفتت "نيويورك تايمز" إلى أن علي يعيش في منفى اختياري بكتالونيا منذ عام 2018.

وكان محمد علي قد نشر سلسلة من الفيديوهات يتهم فيها القوات المسلحة المصرية بوقائع فساد، وهو ما رد عليه أحد المحامين ببلاغ للنائب العام ضده.