قال موقع بيزنس إنسايدر الأمريكي إنمدافعين حقوقيين عن المهاجرين قالوا إن مهاجرين مسلمين محتجزينفيمرفق اح

الهجرة,المهاجرين المسلمين,المهاجرين المسلمين في أمريكا,احتجاز مهاجرين مسلمين,احتجاز مهاجرين,لحم الخنزير

السبت 26 سبتمبر 2020 - 22:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مراكز احتجاز أمريكية تخير المسلمين: أكل لحم الخنزير أو الموت جوعًا؟

قال موقع  “بيزنس إنسايدر” الأمريكي، إن مدافعين حقوقيين عن المهاجرين قالوا إن مهاجرين مسلمين محتجزين في مرفق احتجاز أمريكي بمدينة ميامي في ولاية فلوريدا، يقدم إليهم فقط لحم الخنزير، وأن الوجبات الحلال فاسدة، ما يجبرهم على أن يختاروا إما عقيدتهم أو أكل الخنزير.



وفي التفاصيل، قالت مجموعة مدافعة عن المهاجرين في بيان لها، إنها تلقت تقارير مقلقة تفيد بأن وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك ومكاتبها تقدم "لحم الخنزير أو المنتجات التي يدخل فيها لحم الخنزير إلى المحتجزين المسلمين، في مركز خدمات Krome Service Processing Center بميامي في ولاية فلوريدا.

وجاء في البيان: "لقد أُجبر المعتقلون المسلمون على قبول هذه الوجبات، لأن الوجبات الحلال أو الوجبات المتوافقة مع دينهم كانت باستمرار فاسدة أو منتهية الصلاحية".

يقع مركز الاحتجاز Krome Service Processing Center في قاعدة عسكرية سابقة، وكان يضم قبل جائحة كوفيد-19 ما يصل إلى 650 شخصاً.

وقد وقع على هذا الخطاب، الذي وُجِّه إلى وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك ووزارة الأمن الداخلي، محامون لدى مجموعة Muslim Advocates وAmericans for Immigrant Justice وشركة المحاماة King & Spalding LLP الموجودة في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا.

فيما قال المحامون: "لا يقل عن مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً، تحتوي الوجبات المعدة مسبقاً  على لحم الخنزير. وبالتالي فإن المسلمين المحتجزين في مركز كروم يُجبرون مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً على أن يختاروا بين عقيدتهم أو الطعام”، أي بين إما أكل لحم الخنازير أو الجوع.

الخطاب أكد على أن الشكاوى التي قدمت تم تجاهلها بصورة تعسفية، وفي الوقت ذاته قيل إن القس في مرفق الاحتجاز يتجاهل مخاوفهم، ويقول "هذا هو الموجود"، على حد تعبيرهم في الخطاب.فيما لم تستجب وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك على الفور لطلبٍ للتعليق.