تعد ثمرة التين من الفواكه الموسمية وتزرع في غرب آسيا والشرق الأوسط لكن الموطن الأساسي.. المزيد

التين,فوائد التين,أضرار التين

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 05:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

طفح جلدي ونزيف.. احذر التين قبل تناوله

التين
التين

تُعد ثمرة التين، من الفواكه الموسمية، وتٌزرع في غرب آسيا والشرق الأوسط، لكن الموطن الأساسي للتين يمتد من تركيا حتى شمال الهند، وتحتوي ثمرة التين على ألياف ومعادن وفيتامينات يستفيد منها الإنسان، كما أن بها نسبة كبيرة من السكر والأملاح المعدنية الرئيسية، مثل الكالسيوم والفوسفور وفيتامين سي، ولها فوائد أخرى مثل التخلص من حب الشباب والبثور والوقاية من الإمساك وارتفاع ضغط الدم، والحماية من سرطان البروستات.



الفوائد الصحية للتين

التين له دور هام في خفض السعرات الحرارية، فهو لا يحتوي على دهون، وهو أحد خياراتك إذا كنت تريد التخلص من وزنك الزائد.

ويعتبر التين مصدرًا غنيًا بالعناصر الغذائية المهمة مثل : فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامينات ب، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والنحاس، والمنغنيز، والحديد.

لا تقف الفائدة عن الثمرة فقط، بل تمتد إلى أوراق شجرة التين، والتي تساعد على تنظيم أعراض مرض السكري، كما أنه يُعالج مجموعة متنوعة من مشاكل الجلد، مثل الأكزيما، والبهاق، والصدفية، ويستخدم في صناعة أنواع من الشامبو، ومنعمات الشعر وغيرها من المنتجات، حيث يقوي ويرطب الشعر، ويعزز نموه.

السعرات الحرارية في التين

يحتوي 40 جرام من التين أو 1/4 كوب تقريبًا على 30 سعرة حرارية، 7 جرامات من الكربوهيدرات، وجرام ألياف، ولا يحتوي على دهون أو بروتينات، ويختلف عدد السعرات الحرارية على حسب نوع التين، فهناك المئات منه.

أضرار التين

ثمرة التين له دور هام كملين ولعلاج العديد من الحالات المرضية،  تعتبر آمنة بالنسبة لمعظم الناس عند تناولها بكميات معتدلة، ولكن الجرعات العالية وكثرة استخدامه، قد تُسبب نزيف في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أن أوراق التين غير آمنة على الجلد، حيث تجعله أكثر حساسية لأشعة الشمس.

وينصح بعدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة عند وضع أوراق شجرة التين على الجلد، فمن الممكن أن يسبب تلامس الجلد مع التين أو أوراقه طفحا جلديا لدى الأشخاص المصابون بالحساسية.

كما أن التين يقلل من نسبة السكر في الدم، لذلك إذا كنت مصابًا بالسكري وتناولت التين فيجب عليك مراقبة مستويات السكر في الدم، فهناك مخاوف من نّ التين قد يتداخل مع السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء وبعد الجراحة، وينصح بتجنبه قبل أسبوعين من موعد إجراء العملية.