الحلم أو الرؤيا سلسلة من التخيلات تحدث أثناء النوم وتختلف في تماسكها ومنطقيتها وهناك العديد.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 18:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بهذه الخطوات.. إزاي تفسر حلمك؟

الحلم
الحلم

الحُلم أو الرؤيا سلسلة من التخيلات تحدث أثناء النوم، وتختلف في تماسكها ومنطقيتها، وهناك العديد من النظريات التي تُفسر حدوث الأحلام منها نظرية فرويد، الذي يقول إن الأحلام هي وسيلة تلجأ إليها النفس لإشباع رغباتها ودوافعها المكبوتة، فهو يراها في أحلامه، وغالباً ما تكون مموهة أو مخفية، حيث لا يدرك الحالم نفسه معناها، وفي الغالب تبدو خالية من المعنى والمنطق، على عكس أحلام اليقظة التي تكون منطقية.



كيفية تفسير الأحلام

هناك عدة خطوات يمكن من خلالها تفسير الحلم، أولًا عليك كتابة الحلم، بوضع دفتر خاص لكتابة وتدوين الأحلام بجانب سريرك، حتى تستطيع كتابة تفاصيل الحلم فور الاستيقاظ من النوم قبل نسيانه. ثانياً: الأحلام تعكس حالة الشخص، فهي ترجمة لأحداث ومشاهد حدثت مع الشخص نفسه في اليومين الماضيين.

ثالثًا: حدد الرموز الرئيسية وترجمتها، فالأشياء التي نراها في الأحلام ترمز لمعانٍ معروفة عالميا، فالحيوانات ترمز للعادات، والمياه ترمز للحياة، والطفل الرضيع يعني أفكار جديدة، أما الملابس فتشير إلى اللتعابير الخارجية وهكذا.

رابعًا: اعرف معنى الحلم والاتعاظ، ويأتي هذا من خلال تحديد الرسالة المرجوّة من الحلم، وربطها بحياة الشخص وكيف تتعلّق بها، والاتعاظ من تلك الرسالة وأخذ النصيحة على محمل الجد، فمثلاً إذا كان الحلم عبارة عن مطاردة ما، يعني هذا وجود خوف يعتري ذلك الإنسان، وهنا يُدرك أن عليه تجاوز هذا الخوف.

ارتباط الأحلام بالحياة

لاشك أن الأحلام تعكس حياة الفرد، وفي الغالب تُعطيه معلومات ونصائح عن أمور تتعلق بحياته، كصحته، وحياته العاطفية، وعمله، فهي شريك للإنسان على مدار حياته، حيث تعكس ما في داخل الإنسان وخارجه، كالطبيب الحكيم الذي يقدم المشورة لمريضه، فالأحلام تُعطيه الإجابات بشكل مباشر أو من خلال رموز ودلالات تحتاج إلى تفسير.

دقة تفسير الحلم 

عادة ما يفسر المفسرون الأحلام، من وجهة نظرهم ورؤيتهم للأمور، معتمدين على تجربتهم وفهمهم الشخصي في تفسير الأحلام، وهذا الأمر قد لا يتلاءم مع أحلام الأشخاص الآخرين، فلكل شخص حياة مختلفة، وبالتالي سيكون تفسير الحلم مختلفا من شخص لآخر حسب تفاصيل حياته، لهذا فإنّ الشخص الأنسب لتفسير الحلم هو الشخص نفسه؛ لأنّه الوحيد الذي يستطيع أن يعرف دلالات الحلم من حياته الشخصية.