أجرى اللواء أشرف عطية محافظ أسوان اليوم الأربعاء زيارة للطفل محمد مصطفى يبلغ من العمر 15 سنة بمستشفى أسوا

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 19:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محافظ أسوان يزور "طفل العجانة".. وتدخل عاجل من وزيرة الصحة

الطفل المصاب
الطفل المصاب

أجرى اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، اليوم الأربعاء، زيارة للطفل محمد مصطفى، يبلغ من العمر 15 سنة، بمستشفى أسوان الجامعى، ووالذي تعرض لحادث مؤسف حيث قام عامل بمخبز بإلقائه داخل عجانة الفرن الذي يعمل به، ما أدى إلى تعرضه لإصابات خطيرة، تم على إثرها نقله إلى المستشفى في حالة سيئة، وأصدر النائب العام قرارًا بحبس مرتكب الواقعة.



وأجرى المحافظ اتصالًا تليفونيًا بالدكتورة هالة زايد، وزير الصحة، التي وافقت على طلب اللواء أشرف عطية بسفر الطفل اليوم للقاهرة بالطائرة، بعد اتخاذ كافة الإجراءات الطبية لتأمين وصوله بسلام من خلال مرافقة طاقم طبى متخصص، وبتواجد مدير عام الإسعاف الجوى التابع لهيئة الإسعاف بدلاً من سفره بسيارة الإسعاف برياً، حيث أن حالته لا تسمح بذلك.

فيما أبلغت وزير الصحة الطفل بأنه سيتم علاجه بمستشفى الشيخ زايد التخصصي، وسيلقى رعاية طبية كاملة على مدار 6 أشهر مع فترة التأهيل الطبيعي بعد الانتهاء من إجراء العمليات الجراحية اللازمة.

كما أكد محافظ أسوان لوالد الطفل أنه سيتابع أولاً بأول حالته الصحية، وسيتم تقديم كافة التسهيلات الممكنة لأسرته خلال علاجه بالقاهرة، مشددًا على أنه سيتم القصاص العادل من مرتكب الواقعة بالقانون.

إصابة طفل العجابة بشلل رباعي

وأصيب الطفل محمد مصطفى شحات مصطفى، من محافظة أسوان، "طفل العجانة"، بشلل رباعى، نتيجة قيام عامل مخبز بحمله وإلقائه فى ماكينة العجانة داخل مخبز بقرية سلوا بحرى، وذلك بعد وصلة هزار بينهما.

وفجر محمد مصطفى، الطفل المعتدى عليه بأسوان، مفاجأة فى واقعة الاعتداء عليه، قائلاً: "الجانى رامنى فى عجانة الفرن قبل ذلك وشغلها عليا وسابنى ومشى"، لافتاً إلى أنه أصيب بشلل كامل ويتلقى العلاج الآن بالمستشفى، وتابع: "أنا عاوز أتعالج وأمشى على رجليا تانى.. واللى غلط لازم يتحاسب".

وأضاف "عبد الرازق"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، قائلاً: "رمانى فى العجانة وشغلها وسابنى ومشى، ولما استنجدت بالآخرين جاء العاملون وأخرجونى".

واستكمل الطفل المعتدى عليه: "أنا معملتش ليه أى حاجة.. ولو هزار أنا مش بهز فى الشغل أصلاً.. ده قاصد يموتنى"، مشيراً إلى أن الحادثة وقعت فى تمام الساعة الثانية فجراً، كون يعمل ليلاً بالمخبز.