تصدر فيلم Harry Potter and the Sorcerers Stone من جديد والذي كان أعيد طرحه خلال الأيام الماضية بنسختين 3D

الصين,كورونا,فيروس كورونا,هاري بوتر,فيلم هاري بوتر,سلسلة افلام هاري بوتر,Harry Potter

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 04:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعرف على إيرادات فيلم هارى بوتر بالصين

هاري بوتر
هاري بوتر

تصدر فيلم Harry Potter and the Sorcerer’s Stone ، من جديد، والذي كان أعيد طرحه خلال الأيام الماضية بنسختين 3D، في شباك التذاكر بصالات العرض السينمائية في الصين، بالتزامن مع إعادة فتح السينمات بشكل تدريجي عالميًا، عقب توقف دام عدة شهور تخوفًا من انتشار فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، واستطاع الفيلم أن يحصل إيرادات وصلت إلي 13.6 مليون دولار، وذلك حصيلة عرضه في حوالي 16000 شاشة، وذلك حسبما كشف موقع فارايتي.



والفيلم مأخوذ عن رواية الكاتبة جي كي رولينج، و يخوض بطولة سلسلة أفلام "هاري بوتر" كل من دانيال رادكليف وإيما واتسون، وتعتبر سلسلة أفلام هاري بوتر سببًا في شهرة دانيال رادكليف الذي اشتهر بتجسيد دور الساحر، في سلسلة أفلام هاري بوتر المبنية على الروايات، والتي تدور حول صبي يلتحق بمدرسة لتعليم السحر، وحققت هذه الروايات أفضل المبيعات في هذا القرن، كما ظهر في العديد من البرامج التلفزيونية والأفلام السينمائية.

تفاصيل الجزء الأخير من سلسلة أفلام "هاري بوتر"

وتدور أحداث الجزء الأخير من فيلم "هاري بوتر" حول البحث عن أحجار الهوكروكس الثلاثة الباقية، التى يستغلها فولدمورت ليقسم بها روحه، حتى يستحيل قتله إذا لم تجتمع سوياً، ويسعى هاري، ورون، وهرميون لإيجادها وتحطيمها، وحينها يستطيع هاري تحطيم بعضها ويقوم رون بتحطيم أحدها ليكسروا سر خلود لورد الظلام، ويشن فولدمورت حرباً عاتية على مدرسة هوجوورتس تدمر كل شىء، ويصبح مصيرها ومصير الجميع مرهونًا بنتيجة الصراع العاتي الذي سينشأ بين هاري وفولدمورت.

جدير بالذكر أن فيلم "هاري بوتر" ومقدسات الموت: الجزء الثاني أخرجه دافيد ياتس، وقام ببطولته كلٍ من دانيل رادكليف، روبرت جرينت، إيما واطسون، ورالف فينيس.

معلومات عن كاتبة فيلم هاري بوتر «ج. ك. رولينج»

وكانت وضعت سلسلة أفلام "هاري بوتر" الشهيرة، مؤلفتها  الكاتبة الإنجليزية «ج. ك. رولينج» في مصاف أثرياء العالم، وهي من مواليد 31 يوليو عام 1965 في مدينة يات بإنجلترا، تلقت تعليمها الابتدائي في مدرسة سانت ميشيل الابتدائية، ثم نالت شهادة الدراسة الثانوية من ثانوية وايديدين، درست الأدب الفرنسي والكلاسيكي في جامعة إكستر، ونالت إجازة في كل منهما من الجامعة ذاتها، ثم عملت سكرتيرة مترجمة في Amnesty International في لندن عام 1990، وانتقلت إلى البرتغال في عام 1990 لتعلّم اللغة الإنجليزية، وقابلت هناك الصحفي البرتغالي خورخي آرانتس؛ الذي تزوّجت منه وأنجبت جيسكا في عام 1993، وانتهى زواجهما بالطلاق، وانتقلت رولينغ مع ابنتها إلى إدنبرة لتعيش بالقرب من أختها الأصغر  "دايان".

وبينما كانت تكافح «ج. ك. رولينج» لتؤمن حياتها وحياة ابنتها، عملت على كتاب رواياتها هاري بوتر؛ الذي لمعت فكرته في ذهنها بينما كانت على متن قطارٍ من مانشستر إلى لندن عام 1990.