أكد الدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب خلال الاجتماع الذي عقد اليوم الثلاثاء.. المزيد

مجلس النواب,البرلمان,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,عودة صلاة الجمعة,صلاة الجمعة بالمساجد

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 06:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أول رد للبرلمان على غياب الوزراء عن اجتماع عودة صلاة الجمعة

اللجنة الدينية بمجلس النواب- أرشيفية
اللجنة الدينية بمجلس النواب- أرشيفية

أكد الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، خلال الاجتماع الذي عقد اليوم الثلاثاء، أن هذا الاجتماع ينتظره كافة أبناء الشعب منذ فترة طويلة؛ أملا في تلبية ما أرادوا من عودة صلاة الجمعة في المساجد، بعد توقفها جراء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مصر والعالم.



 وقال العبد: “هذا الاجتماع تم بدعوة من اللجنة الدينية من خلال خطاب موجه لرئيس المجلس ووزير المجالس النيابية وأمين عام المجلس، طلبت فيه اللجنة دعوة وزراء الأوقاف والصحة والتنمية المحلية لتناقش رغبة المواطنين في عودة صلاة الجمعة بالمساجد بعد نجاح تجربة صلاة الجماعة بالمساجد وتحقيق الإجراءات الاحترازية دون إصابات تذكر، وتمت مخاطبة الوزراء المعنيين”.

وأضاف: “كنا ننتظر الوزراء حتى يعطون كلمتهم للشعب الذي طالب كثيرًا بعودة صلاة الجمعة، ولكن للأسف ما أحزنني وأحزن اللجنة عدم حضور الوزراء، ولا عذر لأحد منهم أمام طلب الشعب قبل أن يكون نيابيًا، وكنا نريد الخروج من الاجتماع بما يتماشي مع الجميع لحسم الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وكنا نتمنى أن يحضر وزير الأوقاف لإطفاء غضب الشعب من عدم أداء صلاة الجمعة في المساجد، وأن يكون العذر مقبولًا من الشعب والمجلس، وكنا نريد سماع كلام سواء إيجابيًا أو سلبيًا مع بيان أسباب هذه السلبية”.

عقد اجتماع بشأن عودة صلاة الجمعة بالمساجد

وأعلنت لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، أمس، عن عقد اجتماع، اليوم الثلاثاء، لمناقشة عودة إقامة صلاة الجمعة بالمساجد، وقدمت اللجنة مذكرة إلى رئيس مجلس النواب علي عبد العال، الأحد الماضي، لتوجيه الدعوة لوزراء الأوقاف والصحة والتنمية المحلية، لمتابعة إمكانية استئناف إقامة صلاة الجمعة.

وجاء في المذكرة المرفوعة من اللجنة: "نظرا لتزايد مطالب المواطنين لافتتاح المساجد لصلاة الجمعة، ترجو لجنة الشؤون الدينية والأوقاف دعوة وزير الأوقاف، وزيرة الصحة، وزير التنمية المحلية، وذلك لمناقشة تلبية رغبة المواطنين على وجه السرعة لإقامة صلاة الجمعة بعد نجاح تجربة صلاة الجماعة بالمساجد وتحقيق الإجراءات الاحترازية كاملة، ولم ينجم عن ذلك أية سلبيات تذكر.. لذا تطالب اللجنة باتخاذ اللازم لتحقيق هذا المطلب مع مراعاة المصلحة العامة".

وتقام صلوات الجماعة في مصر حاليًا بإجراءات احترازية؛ منها التباعد الجماعي والكمامة والمصليات الخاصة بكل فرد، ويستثنى من ذلك صلاة الجمعة، حيث تغلق المساجد وقتها.