أيدت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في عابدين اليوم الثلاثاء قرار أمر المنع من التصرف بالأملاك..المزيد

حنين حسام,مودة الأدهم,حنين حسام ومودة الادهم

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 11:09
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تأييد منع حنين حسام ومودة الأدهم من التصرف في أموالهما

حنين حسام ومودة الأدهم
حنين حسام ومودة الأدهم

أيدت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة في عابدين، اليوم الثلاثاء، قرار أمر المنع من التصرف بالأملاك والأصول المالية والتحفظ عليها الصادر من النائب العام المستشار حمادة الصاوي، ضد حنين حسامعبدالقادر، ومودة فتحي الأدهم "فتيات تيك توك". وصدَر القرار برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، وعضوية المستشارين السعيد محمود وحاتم عبدالفتاح، وسكرتارية محمد عبدالعزيز نور الدين، وحسام كمال.



تحديد موعد استئناف حنين حسام ومودة الأدهم

وحددت محكمة مستأنف الاقتصادية، أمس الإثنين، جلسة 14 سبتمبر المقبل للنطق بالحكم في استئناف حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، على الحكم الصادر ضدهم بالحبس عامين وتغريمه كلا منهم مبلغ 300 ألف جنيه، في اتهامهم بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية، ونشر الفسق والفجور.

ووجه النائب العام لهما في وقت سابق اتهامات بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري واستخدام مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة.

حنين حسام ومودة الأدهم: إحنا مش بتوع غرف مغلقة

وفي وقت سابق، قالت كل من حنين حسام ومودة الأدهم، خلال اعترافاتهما أمام المحكمة، أنهما لم يدخلا أي غرف مغلقة عبر الحسابات الإلكترونية، ولم يظهرا في أي موضع مخل أو فيديو أو صور إغراء عبر حسابتهما االرسمية، ولم يحرضا على الفسق والفجور كما اتهمهما البعض، وأشارتا إلى أنهما طالبتي جامعة ولا تفكران بهذه الطريقة.

التهم المنسوبة لحنين حسام ومودة الأدهم

وتواجه المتهمتان 9 اتهامات قامت على إثرها النيابة العامة بإحالتهما بصحبة 3 آخرين للجنايات، وهما: "الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع، اشتركا مع آخرين في استدراج الفتيات واستغلالهم عبر البث المباشر، ارتكاب جريمة الإتجار بالبشر، تلقيا تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدة، نشر فيديوهات تحرض على الفسق لزيادة نسبة المتابعين لها، التحريض علي الفسق، عضوتان بمجموعة "واتس أب" لتلقي تكليفات استغلال الفتيات، تشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، الهروب من العدالة ومحاولة التخفي وتشفير هواتفهما وحساباتهما".