صرح إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية أن بلاده لا تسعي إلى حل عسكري للصراع في ليبيا..المزيد

ليبيا,مصر,قطر,تركيا,اخبار مصر,أخبار ليبيا,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 04:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تركيا تتراجع.. مصر لها دور محوري بليبا ولن نتدخل عسكريا

إبراهيم كالين- المتحدث باسم الرئاسة التركية
إبراهيم كالين- المتحدث باسم الرئاسة التركية

صرح إبراهيم كالين، المتحدث بِاسم الرئاسة التركية، أن بلاده لا تسعى إلى حل عسكري للصراع في ليبيا، وأنها ترحب بدور مصر في حل الأزمة؛ لأنها جارة ليبيا ويمكن أن تلعب دورًا محوريًا في حل النزاع، وجاءت التصريحات أعقاب مكالمة هاتفية جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتي أكد فيها الأخير أن حل الصراع في ليبيا يجب أن يستند إلى مخرجات مؤتمر برلين.



تركيا: مصر جارة ليبيا ويمكن أن تلعب دورًا في حل النزاع

وقال إبراهيم كالين، في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء، اليوم الثلاثاء، إن تركيا لا تسعي لإقرار الحل العسكري في ليبيا، وتدعم الحل السياسي، مؤكدًا أن أنقرة ستكون سعيدة برؤية أي دولة بما في ذلك مصر وقطر وألمانيا وروسيا وإيطاليا، تساهم في الحوار من أجل تحقيق حل سياسي.

وأكد المتحدث بِاسم الرئاسة التركية، أن مصر جارة ليبيا، ويمكن أن تلعب دورًا بناءًا في حل النزاع، مشيرًا إلى أن حل الأزمة في سرت والجفرة يمكن أن يوفر فرصة لحل سياسي في البلاد، حسبما أفاد موقع أحوال تركية.

وأشار إبراهيم كالين إلى أن، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، أجروا مكالمة هاتفية مطولة أمس، تناولوا خلالها تطورات الأوضاع في ليبيا، مؤكدًا أن موسكو تعسى لتولي دور الوساطة بين حكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي.

 

وجاءت تصريحات كالين بعد يوم من قيام مسؤولين أتراك وألمان كبار بزيارة غير معلنة إلى العاصمة الليبية طرابلس، والتفائهم بعدد من المسؤولين العسكرين التابعين للوفاق، وعلى رأسهم فايز السراج رئيس الوزراء.

اتفاق عسكري جديد بين تركيا وقطر والسراج

أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن وزير الدفاع التركي ونظيره القطري، وقعا اتفاقية مع فايز السراج، بشأن إرسال تركيا وقطر مستشارين وعسكريين إلى ليبيا؛ لتعزيز قدرات القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني.

وجاء القرار عقب اجتماع ثلاثي بين وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره القطري خالد بن محمد العطية، ورئيس الوزراء الليبي فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني في طرابلس، حسبما أفاد موقع أحوال تركية.

وأفادت حكومة الوفاق الوطني، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أمس الإثنين، بأن "المحادثات المحادثات تناولت مستجدات الأوضاع  في ليبيا والتحشيد العسكري شرق سرت ومنطقة الجفرة."

وتابعت:" كما تطرقت إلى مجالات التعاون العسكري والأمني وبرامج بناء القدرات الأمنية والدفاعية لقوات حكومة الوفاق، إضافة إلى آليات التنسيق بين وزارات الدفاع في الدول الثلاث."