صرح إيلي كوهين وزير المخابرات الإسرائيلي بأنه ليس هناك أي تغيير في السياسة التي تعارض بيع الولايات..المزيد

فلسطين,الإمارات,أمريكا,التطبيع,الأسلحة,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,إسرئيل,سياسة بيع الأسلحة

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 17:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إسرائيل: سياسة بيع الأسلحة الأمريكية للإمارات لن تتغير بعد الاتفاقية

وزير المخابرات الإسرائيلي
وزير المخابرات الإسرائيلي

صرح إيلي كوهين، وزير المخابرات الإسرائيلي، بأنه ليس هناك أي تغيير في السياسة التي تعارض بيع الولايات المتحدة الأمريكية أسلحة متطورة للدول العربية، والتي يكون بإمكانها تقليل التفوق العسكري الإسرائيلي، بعد تداول أنباء بشأن نية واشنطن بيع مقاتلات إف-35، وطائرات مسيرة آخرى، بعد اتفاق الإمارات وإسرائيل برعاية أمريكية على تطبيع العلاقات  بشكل كامل.



المخابرات الإسرائيلية: سياسة بيع الأسلحة للإمارات لم تتغير

وقال إيلي كوهين، وزير المخابرات والمراقب في مجلس الوزراء الأمني المصغر لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: " إن مجلس صنع القرار لم يجر أي مناقشات بشأن أي تغييرات في سياسة إدارة الجودة الشاملة ، مؤكدًا أن إسرائيل لم توافق على أي تغييرات من جانب الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الصدد.

وأضاف وزير المخابرات الإسرائيلي، في تصريحاته لإذاعة "كان" الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء: " لا أعلم بوجود أي تغيير في موقف وسياسة دولة إسرائيل، ولكن أؤكد لكم أن إسرائيل لم تعط موافقتها على تغيير الترتيبات القائمة".

وجاءت تصريحات إيلي كوهين، في أعقاب تقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، بشأن تخطيط واشنطن لبيع طائرات إف-35 وطائرات مسيرة متطورة إلى الإمارات، بموجب اتفاق تطبيع العلاقات الذي أبرمته الأخيرة مع إسرائيل.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء، بأن السفارة الأمريكية في القدس لم يكن لديها أي تعليق فوري على تقرير الصحيفة، مشيرة إلى أن هناك تفاهمات تعود لعقود من الزمان بشأن امتناع واشنطن عن بيع أنواع معينة من الأسلحة لدول الشرق الأوسط، والتي من شأنها إضعاف التفوق العسكري النوعي لإسرائيل.

نص رسالة الرئيس الإسرائيلي لبن زايد

نصت رسالى الرئيس الإسرائيلي في التي أرسلها لولي عهد أبو ظبي باللغة العربية أمس الإثنين، أنه :في هذه الأيام المصيرية، تختبر الزعامة في شجاعتها وقدرتها على الريادة والرؤية بعيدة المدى."

وتابع:"إن الاتفاق المتبلور بين دولتينا بوساطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والإدارة الأمريكية الحكيمة ، الذي سيوقع قريبًا ان شاء الله، بقيادتكم وزعامتكم وبتنسيق كامل ومتبادل مع رئيس الحكومة الإسرائيلية السيد بنيامين نتنياهو، يشكل حجر أساس استراتيجيًا باتجاه مسارات جديدة في منطقتنا".

واستطرد:"كلي أمل أن هذه الخطوة سوف تساهم في بناء وتعزيز الثقة المتبادلة بيننا وبين شعوب المنطقة، ثقة ترسخ التفاهم بيننا جميعًا إن مثل هذه الثقة، كما أثبتم بالخطوة السامية والشجاعة، من شأنها دفع منطقتنا الى الأمام وتوفير الإزدهار والإستقرار السكان الشرق الأوسط باسره."

وأضاف:"ليس لدي أدنى شك، أن الأجيال القادمة ستثمن الطريقة التي أعدتم بها أنتم، القيادات الشجاعة والحكيمة، إطلاق الخطاب عن السلام والثقة والحوار بين الشعوب والأديان، إضافة الى تعاون مشترك ومستقبل واعد، لا أخفي أملي بان تكون هذه الخطوة قدوة ترسم الطريق للآخرين أيضًا".

واختتم قائلًا:"بِاسمي وبِاسم الشعب في إسرائيل، استهلك الفرصة لأوجه الفخامتكم الدعوة لزيارة إسرائيل و أورشليم القدس، والحلول ضيفًا معززًا مكرمًا لدينا".