رغم أنها ليست المرة الأولى إلا أن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الاثنين تداولوا لقطة لميلانيا ترامب

أمريكا,دونالد ترامب,البيت الأبيض,ميلانيا ترامب,عاقة دونالد ترامب وميلانيا ترامب

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 21:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فيديو| ميلانيا ترامب تمتنع عن مسك يد زوجها وتثير الجدل مجددًا

رغم أنها ليست المرة الأولى، إلا أن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، تداولوا لقطة لميلانيا ترامب وهي ترفض مسك يد زوجها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أثناء هبوطهما من الطائرة، لدى وصولهما إلى العاصمة الأمريكية واشنطن قادمين من نيوجيرسي، وعندما فشل ترامب (74 عاما) في مسك يد زوجته (50 عاما)، ربت على ظهرها أثناء الهبوط من سلم الطائرة.



واختلطت آراء مستخدمو وسال التواصل الاجتماعي، إذ يرى البعض أن ميلانيا ترامب كانت تحاول منع طيران فستانها في الهواء، بينما يرى البعض الآخر أن ميلانيا ترامب تعمدت عدم مسك يد زوجها، خاصة أن تلك ليست المرة الأولى لهما.

 

 

​وكان برفقة دونالد وميلانيا ترامب ابنهما "بارون" (14 عاما)، في أول ظهور لهما سويا منذ انتشار جائحة فيروس "كورونا" المستجد، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبغض النظر عن الترصد لأفعال أو أقوال ترامب، وتداولها بشكل كبير من قبل “الباباراتزي”، وبدأ الهوس بالتقاط صور ترامب وزوجته، بعد ظهورهما معًا في أكثر من مناسبة، حيث قامت ميلانيا بقصد أو بغير قصد بإحراج زوجها أمام الكاميرات، وقام هو أيضًا بإحراجها في بعض المناسبات.

علاقة دونالد وكيلانيا، تتناولها التقارير والكتب أيضا، إذ كشف كتاب "Free, Melania" للصحفية في قناة "سي إن إن" الأمريكية، كيت بينيت، أن ميلانيا ترامب لا تشارك زوجها غرفة النوم، وتنام في الطابق الثالث، حيث كانت غرفة والدة ميشيل أوباما في عهد الرئيس السابق للولايات المتحدة باراك أوباما، بينما ينام دونالد ترامب في غرفة النوم الرئيسة في الطابق الأول من البيت الأبيض.

كما أشار كتاب "The Art of her Deal: The Untold story of Melania Trump" (فن صفقتها: القصة غير المروية عن ميلانيا ترامب) إلى أن ميلانيا حصلت على شهادة مكتوبة بخط اليد تضمن حقوق لابنها الوحيد "بارون".

وشملت الاتفاقية التي حصلت عليها ميلانيا قبل انتقالها إلى البيت الأبيض في عام 2017، ضمان كافة الحقوق المالية لابنها وكذلك المتعلقة بالميراث، وأنه سيعامل بالتساوي مثل أخواته الثلاثة غير الأشقاء، بما فيهم إيفانكا ترامب.

وقام بتأليف الكتاب الصحفية في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، ماري جوردان، والتي استندت فيه إلى مقابلات أجرتها مع أكثر من 100 شخص في 5 دول.