واصل المستشار محمد عبدالوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة زياراته للمحافظات لبحث خ

الاستثمار,الصعيد,الوادي الجديد,فرص استثمارية,صناعة التمور,تنمية الصعيد

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

العامة للاستثمار: الترويج لصناعة التمور بالوادي الجديد لجذب استثمارات كبرى

أثناء الزيارة
أثناء الزيارة

واصل المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، زياراته للمحافظات لبحث خطط التنمية بها والفرص الاستثمارية المتاحة بالمحافظات والترويج لها والاطلاع على متطلبات الاستثمار من خلال التعاون والتنسيق مع المحافظين.



وفي هذا الإطار، قام الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بزيارة محافظة الوادي الجديد برفقة اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، واللواء سامي الشناوي رئيس هيئة تنمية الصعيد، حيث بحث خطط تنمية وتطوير المنطقة الحرة بالمحافظة، وسبل دعم المستثمرين والمشروعات بما يتفق مع خطة الدولة في التنمية بالتنسيق مع هيئة الاستثمار، خاصة وأن المحافظة ضمن المناطق الأكثر استفادة بحوافز الاستثمار، وفقًا لقانون الاستثمار، كما تمتلك قدرات هائلة في مجالات الصناعات التعدينية والغذائية.

• دعم المستثمرين في المحافظات

وأكد عبدالوهاب أن الحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، معنية بدعم المستثمرين في المحافظات تحقيقا للتنمية الشاملة المستدامة وحتى تتاح فرص العمل لشباب مصر في شتى ربوع الجمهورية، وأننا نهدف من خلال هذه الجولات إلى الاستماع إلى المستثمرين لمعرفة متطلباتهم وكذلك التعرف عن قرب على الفرص والمشروعات المتاح الترويج لها.

وأكد على استمرار دعم الهيئة لمحافظة الوادي الجديد، موضحا أن الهيئة والمحافظة في تعاون متواصل، فالوادي الجديد من المحافظات الواعدة والجاذبة للاستثمار بجميع قطاعاته التنموية والاستثمارية، مشيرا إلى ضرورة تعزيز الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة بالمحافظة، واستغلالها الاستغلال الأمثل بما يتفق مع خطة الدولة في التنمية.

• نجاحات لجنة فض المنازعات

واستعرض المستشار محمد عبدالوهاب، نجاحات لجنة فض المنازعات، وأكد على أهمية دور المحافظة في تنفيذ قرارات اللجنة، التي أثبتت أثرها الفعال في مواجهة تحديات الاستثمار، وتشجيع المستثمرين على ضخ استثمارات جديدة توفر فرص عمل لأبناء الوادي الجديد.

وتفقد المستشار محمد عبدالوهاب مركز خدمات المستثمرين بالمحافظة المزمع افتتاحه قريباً بمدينة الخارجة على مساحة 2500 م2، وذلك لتيسير حصول المستثمرين على كافة خدمات الاستثمار بشكل متكامل ومبسط ووضع حلول فعلية للمشكلات التي تواجههم.

• تخصيص مكتب يمثل هيئة تنمية الصعيد

وقال عبدالوهاب -خلال تفقده للمركز- إنه سيتم تخصيص مكتب يمثل هيئة تنمية الصعيد بالمجمع بجانب ممثلي جميع الجهات المعنية والتنفيذية الخاصة بالاستثمار، وذلك للتيسير على المستثمرين في إنهاء كل الإجراءات والتراخيص.

كما قام الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بزيارة مجمع تمور المحافظة بمدينة الخارجة، الذي تم تطويره مؤخرا بالتعاون مع دولة الإمارات الشقيقة بتكلفة 20 مليون جنيه، بالإضافة إلى إنشاء 45 ثلاجة حفظ للتمور بتكلفة 12 مليون جنيه، وذلك لمواكبة النهضة الشاملة في استثمار زراعة النخيل وإنتاج وصناعة التمور وزيادة الصادرات، من خلال التنوع في خطوط الإنتاج وتحسين جودة المنتجات وإضافة منتجات جديدة باستخدام أحدث التقنيات العالمية، وذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بالتوسع في زراعة النخيل وإنتاج التمور بالمحافظة التي تمتلك حوالي 2.5 مليون نخلة وتنتج 120 ألف طن سنويا، كما شملت الجولة التفقدية أحد المصانع الخاصة الرائدة في مجال تصنيع التمور بالمنطقة الصناعية كنموذج للمصانع البالغ عددها أكثر من 52 مصنعا ووحدة تصنيع وتغليف على مستوى المحافظة.

• الترويج لفرص الاستثمار بالوادي الجديد

وفي هذا الإطار، أكد المستشار محمد عبدالوهاب أنه سيجري العمل على الترويج لفرص الاستثمار بمحافظة الوادي الجديد في عدد من المجالات، ومنها مجال صناعة التمور، والذي من شأنه جذب استثمارات كبري في هذا المجال، وهو ما يدعم تحقيق هدف الدولة المصرية في اعتلاء قائمة الدول المصدرة للتمور على مستوى العالم.

وتفقد المستشار محمد عبدالوهاب مشروع شركة أبو طرطور لحامض الفوسفوريك، وهو من المشروعات القومية العملاقة لتصميم وإنشاء وإدارة مصنعين لإنتاج حامض الكبريتيك وحامض الفوسفوريك بمحافظة الوادي الجديد، للعمل بنظام المناطق الحرة الخاصة على مساحة 561.000 متر مربع بتكلفة اجمالية تقدر بنحو 1.2 مليار دولار ويساهم في توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لأبناء المحافظة تقدر بحوالي 10 آلاف فرصة عمل، حيث أكد عبدالوهاب ضرورة الالتزام بالجدول الزمني لتنفيذ هذا المشروع الحيوي والذي سيحقق عائدا اقتصاديا بمقدار عشرة أضعاف عائد بيع الفوسفات الخام.