وصل خلوصي أكار وزير الدفاع التركي و الجنرال يشار غولر رئيس الأركان الجنرال التركي لطرابلس..المزيد

ليبيا,قطر,تركيا,طرابلس,أخبار ليبيا,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,وزير الدفاع التركي

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:35
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كبار مسؤولي تركيا وقطر في زيارة سرية إلى ليبيا

وفد عسكري تركي يزور ليبيا
وفد عسكري تركي يزور ليبيا

وصل خلوصي أكار، وزير الدفاع التركي، والجنرال يشار غولر رئيس الأركان الجنرال التركي، إلى طرابلس في ليبيا، اليوم، في زيارة غير معلنة؛ لتفقد الأنشطة التي يجري تنفيذها في إطار اتفاقية التعاون الأمني، الموقعة بين تركيا وحكومة الوفاق الليبية في نوفمبر الماضي، تزامنًا مع اتصال هاتفي جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، وتأكيد الأخير على ضرورة حل الأزمة الليبية وفق مخرجات مؤتمر برلين.



وزير الدفاع التركي في زيارة غير معلنة إلى ليبيا

والتقى وزير الدفاع التركي وكبار مسؤولي تركيا العسكريين، اليوم الإثنين، كل من صلاح الدين نمروش، نائب وزير دفاع جهاز الأمن العام، واللواء محمد الشريف، رئيس هيئة الأركان العامة، وسرحات أكسن، السفير التركي الموفد لدى طرابلس، وعدد من المسؤولين الليبين رفيعي المستوى.

وأقيمت مراسم عسكرية، وعُقد اجتماع احتفالي بمطار معتيقة الدولي، وتوجه المسؤولون الأتراك عقب ذلك إلى  القيادة الاستشارية للتعاون الأمني الدفاعي والمساعدة التدريبية، والتي تم إنشاؤها كجزء من مذكرة تفاهم بين تركيا وليبيا، حسبما أفاد موقع أحوال تركية.

وذكرت صحيفة الصباح التركية، أن خالد بن محمد العطية، وزير الدفاع القطري، هبط في طرابلس، عقب وصول الوفد العسكري التركي إلى ليبيا.

الرئيس الروسي: يجب حل الأزمة الليبية وفقًا لمخرجات مؤتمر برلين

وذكر الكرملين، في بيان رسمي صدر اليوم الإثنين، أن الرئيس الروسي ناقش مع نظيره التركي، في مكالمة هاتفية الصراع بين تركيا وروسيا، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وأكد بيان الكرملين، أن التركيز الرئيسي للمكالمة كان على الأزمة في ليبيا، والحاجة إلى اتخاذ خطوات حقيقية نحو وقف إطلاق نار مستدام.

وصرح الرئيس الروسي، بأن حل الأزمة الليبية يجب أن يستند إلى مخرجات مؤتمر برلين، مؤكدًا على ضرورة إطلاق مفاوضات مباشرة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا.

وأفاد بيان الكرملين، بشأن المكالمة الهاتفية، بأن المكالمة تركزت بشكل أساسي على الأزمة في ليبيا، وإلقاء الضوء على ضرورة اتخاذ خطوات حقيقة؛ لوقف إطلاق النار في ليبيا بشكل دائم، وفقًا لقرارات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن رقم 2510.