وصف مدير الصحة العمومية في تونس اليوم الاثنين الوضع الوبائي في البلاد بـالخطير في ظل تزايد.. المزيد

تونس,كورونا

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 09:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد زيادة إصابات كورونا.. مدير الصحة في تونس: الوضع خطير

كورونا
كورونا

وصف الطاهر قرقاح، مدير الصحة العمومية في تونس، اليوم الإثنين، الوضع الوبائي في البلاد بـ"الخطير"، وذلك في ظل تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بشكل متسارع، قائلًا: “الوضع الوبائي خطير، نشعر بحالة تراخ كبيرة في المدة الأخيرة، هناك شعور عام لدى المواطن بأن الجائحة انتهت".



وأضاف قرقاح، في تصريحه لإذاعة شمس إف إم، اليوم: "هذه حرب طويلة الأمد، ويتعين ألا يكون هناك تراخ، ويجب أن نطبق البروتوكولات الصحية".

وبعد فترة انحسار للفيروس إلى مستوى صفر إصابات، عاود الوباء الظهور في عدة ولايات عقب فترة عملية الإغلاق التي امتدت بين شهري مارس ويونيو الماضيين، منذ إعادة فتح الحدود في 27 يونيو الماضي.

وبدأ عدد الإصابات اليومية بتسجيل قفزات منذ نحو أسبوع، ووصل إلى عدد قياسي أول أمس السبت بتسجيل 120 إصابة في يوم واحد، ومع ذلك استبعدت السلطات العودة إلى الحجر الصحي على نطاق واسع.

وقال مدير الصحة: "نجحنا في الاستراتيجية الأولى بسبب تضافر الجهود ووعي المواطن، وحدث بعض الانفلات لكن سيطرنا على الوضع، والآن إذا لم تكن هناك يقظة وإذا لم يكن هناك تطبيقًا لتعليمات وزارة الصحة واللجنة العلمية فإننا سنواجه إشكالا".

وكانت السلطات الجهوية في ولاية قابس جنوب البلاد، والتي شهدت أكبر عدد من الإصابات، قد أصدرت قرارًا بإغلاق المساجد وأسواق أسبوعية وتعليق الاحتفالات في مدينتين بالجهة، فيما نصبت وزارة الدفاع اليوم مستشفى عسكري ميداني لاستقبال المصابين بالفيروس.

وبحسب آخر تحديث لوزارة الصحة، شهدت تونس حالات مؤكدة منذ مارس الماضي، من بينها 1358 حالة شفاء و54 حالة وفاة و695 حالة إصابة لا تزال حاملة للفيروس، وتخضع للمتابعة؛ من بينها 24 حالة في المستشفيات.

كورونا حول العالم

وأظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا، اليوم، أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم يقترب من 21.7 مليون إصابة.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، عند الساعة 06.00 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات تجاوز 21 مليونًا و672 ألف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين يقترب من 13.7 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات 775 ألفًا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وجنوب أفريقيا وبيرو والمكسيك وكولومبيا وتشيلي وإيران وإسبانيا والمملكة المتحدة والسعودية والأرجنتين وباكستان.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.