كشف الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي عن قرار مصيري بعد نهاية عقده الحالي مع الريدز وال

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 22:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كلوب يتخذ قرارًا مصيريًا ويضع حدًا لمسيرته التدريبة

كشف الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي عن قرار مصيري بعد نهاية عقده الحالي مع الريدز والمتوج ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، والذي ينتهي في عام 2024 المقبل.



وخلال تصريحاته اليوم الاثنين لبوابة "  Sport Buzzer" الألمانية أكد يورجن كلوب أنه لا يستبعد التوقف عن التدريب بشكل نهائي مع نهاية عقده الحالي مع فريقه ليفربول الإنجليزي.

وأضاف كلوب خلال تصريحاته: "سأغيب لمدة عام واحد، وبعد انتهائه سأقوم بسؤال نفسي إذا كنت أفتقد كرة القدم أم لا، وإذا كان الجواب لا، فإنها ستكون نهاية يورجن كلوب التدريبية".

وواصل المدير الفني لليفر: "إذا لم أعد مدربًا في أحد الأيام فإن هناك شيئًا واحدًا لن أفوته، وهو التوتر الكبير الذي يسبق المباريات بشكل مباشر".

وأوضح يورجن كلوب خلال تصريحاته أنه بعد التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز فإنه يرغب في التتويج بألقاب كثيرة جديدة، مضيفًا: "الفريق يأمل بدء الموسم الجديد، وتقديم أفضل ما يملك، ونرغب جميعًا في ملاحقة المنافسين وأن نكون فريقًا مزعجًا ولا نمنح أي فريق منافس أية فرصة من أجل المرح".

وكان يورجن كلوب قد خاض تولى المسئولية الفنية لفريق ليفربول الإنجليزي بداية من عام 2015، وتوج مع الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا، ولقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى في تاريخ الليفر منذ 30 عامًا وللمرة الأولى بالمسمى الجديد للمسابقة "البريميرليج".

وكانت رابطة أندية الدوري الإنجليزي "البريميرليج"، قد أعلنت تتويج الألماني يورجن كلوب بجائزة مدرب العام في البطولة بعدما قاد فريقه للفوز بالبريميرليج للمرة الأولى منذ 30 عامًا.

وتفوق كلوب على جميع منافسيه حيث خاض منافسة مع الثلاثي الإنجليزي فرانك لامبارد، مدرب تشيلسي في أول موسم له في البريميرليج، والأيرلندي الشمالي براندن رودجرز مدرب ليستر سيتي، وكريس وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد.

ويأتي كلوب ليكون أول مدرب ألماني يتوج بجائزة مدرب العام في البريميرليج، تلك الجائزة التي انطلقت مع موسم 1992/1993، أول مواسم البريميرليج، والتي فاز من خلالها 7 جنسيات كلها أوروبية، وينضم لهم الجنسية الألمانية.