اشتهرت بمقولتها ألغي رحلتي التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في حوار قديم لها مع في برنامج الاتجاه

الفاجومي,أحمد فؤاد نجم,صافي ناز كاظم,فيلم الفاجومي,نساء في حياة أحمد فؤاد نجم,زوجات أحمد فؤاد نجم

السبت 19 سبتمبر 2020 - 13:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صافيناز كاظم والفاجومي.. قصة عملية استشهادية ووفاء رغم الانفصال

صافي ناز كاظم - الفاجومي
صافي ناز كاظم - الفاجومي

اشتهرت بمقولتها "ألغي رحلتي"، التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في حوار قديم لها مع في برنامج الاتجاه المعاكس مع الإعلامي فيصل القاسم بقناة الجزيرة القطرية، إنها الصحفية والناقدة المصرية صافي ناز كاظم، والمولودة في مثل هذا اليوم، 17 أغسطس عام 1937، والتي تزوجت من شاعر العامية الراحل أحمد فؤاد نجم، الملقب بـ"الفاجومي"، وأنجبت منه نوارة الانتصار، وهو ما سنتعرف عليه.



قصة زواج صافي ناز كاظم والفاجومي

تحدثت صافي ناز كاظم عن علاقتها بالراحل أحمد فؤاد نجم، في عددٍ من الحوارات الصحفية التي أجريت معها سابقًا، وذكرت أنها قابلته لأول مرة أواخر يوليو عام 1972، فقال لها: "تزوجيني"، فوافقت، وبالفعل عقد القران بتاريخ 24  أغسطس من العام ذاته، ولكنها كانت تعرفه وتقدر قيمته الشعرية، ومواقفه بجانب الملحن الشيخ إمام.

وبحسب "صافي"، فإنها تعرضت لمعارضة شديدة من قبل أهلها على هذا الزواج، مؤكدة أن ما دفعها لقبول ذلك ومحاربة الأهل في سبيله، أنها قد قرأت سيرة حياة الشاعر عبد الله النديم "العودة إلى المنفى"، التي كتبها الأديب أبو المعاطي أبو النجا، فانتبهت أن من يطلبها للارتباط شخص يعيش حياة مأساوية أيضًا، ومحاصر نظرًا لآرائه الشديدة.

وبعد يومين من حرب أكتوبر عام 1973، حضرت إلى الحياة ابنتهما الوحيدة نوارة الانتصار، وحدث بعد ذلك الانفصال، الذي لم تتحدث أبدًا عن أسبابه.

وفي حوار أجرته معها، جريدة أخبار الأدب، عام 2011، اعتبرت أن زواجها من "الفاجومي" عملية استشهادية، كما حدث مع كل نساء الشعراء الكبار في العالم، مشيرة إلى أنها كانت قادرة على فهم نزواته، طالما أنها ليست الركيزة في مشروعه الفني، وإنما عشق الوطن، مضيفة: "تجربتي معه تؤكد مساندتي التاريخية له، ومن أول لحظة غفرت لنجم ولكن لم أغفر لمن سرقَتْه منِّي".

وتقول صافي ناز كاظم، إنها كانت تفهم أحمد فؤاد نجم نجم أكثر من نفسه "فهو من النوع الغريب الممتع، وقد تزوجته من باب الفداء.. قلت هذا الرجل يستحق أن أفديه.. ولذلك سميت زواجي به عملية استشهادية".

وفي المقابل، لم يكن "الفاجومي" كثير الحديث عن حياته الخاصة، ولكن أجرى معه موقع ديوان العرب، عام 2007، حوارًا وعندما سئل عن سبب فشل زيجاته الخمس، أجاب قائلًا: "نسوان اليومين دول معاتيه، يعني مجانين، قسم منهن يعرفوا إن وضعي المادي تعبان فيطلبوا الطلاق مني، وكل واحدة لها حكايتها، فمثلًا صافيناز كان السادات كل ما يحطني في دماغه يجرني على السجن أنا وهي".

 

 

فيلم الفاجومي وغضب صافي ناز كاظم

وفي عام 2011، صدر فيلم الفاجومي، الذي يجسد حياة الراحل أحمد فؤاد نجم، للمخرج عضام الشماع، والفنان خالد الصاوي والسورية كندة علوش، ما تسبب في غضب صافي ناز كاظم، وعبرت عن ذلك في عددٍ من اللقاءات الصحفية.

وذكرت "صافي" أن هذا العمل ليس فيلمًا وإنما عملية نصب واحتيال، متسائلة: "كيف يكتب على الفيلم أنه من مذكرات الشاعر أحمد فؤاد نجم، ونجد التتر مكتوب عليه تأليف وإخراج عصام الشماع"، مشددة على أن الأخير حرص على إظهار نزوات الراحل، وأن الأحداث محرفة غير حقيقية.

وعبرت عن غضبها العارم من الفيلم؛ خصوصًا أن تفاصيل لقائها بالراحل لم تكن كما أظهرها المؤلف، كما أن نظرة "نجم" للمحجبات أو الملتزمات لم تكن بالصورة التي ظهرت في الأحداث، مشددة على أن هذه ليست طباع "الفاجومي".