أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالا هاتفيا بنظيره التركي رجب طيب أردوغان..المزيد

سوريا,تركيا,روسيا,بوتين,أردوغان,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,اخبار ليبيا,بلاد بره,ليببا

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لبحث الأوضاع في ليبيا وسوريا.. بوتين يجري اتصالًا هاتفيًا بأردوغان

بوتين وأردوغان
بوتين وأردوغان

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اتصالًا هاتفيًا بنظيره التركي رجب طيب أردوغان؛ لبحث مستجدات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن تفجير مدرعة تركية في إطار دورية سورية تركية مشتركة في إدلب، وذلك بعد أيام قليلة من إعلان كل من   تركيا روسيا التعليق الدوريات المشتركة في إدلب شمال غرب  سوريا، بسبب تزايد هجمات المسلحين ضد الدوريات المشتركة في هذه المنطقة.



بوتين وأردوغان يبحثان الصراعات في ليبيا وسوريا

ذكر الكرملين، في بيان رسمي صدر اليوم الإثنين، إن الرئيس الروسي ناقش مع نظيره التركي، في مكالمة هاتفية الصراع مع تركيا وروسيا، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وأكد بيان الكرملين، أن التركيز الرئيسي للمكالمة كان على الأزمة في ليبيا، مسلطًا الضوء على الحاجة إلى اتخاذ خطوات حقيقية نحو وقف إطلاق نار مستدام.

وأوضح البيان، أن الرئيسين، اتفقا على تكثيف جهود مكافحة الإرهاب في سوريا، بعد تقارير في وقت سابق يوم الاثنين عن إصابة دورية تركية روسية مشتركة بانفجار في منطقة إدلب، مؤكدًا على مواصلة الاتصالات في هذا الصدد عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية.

وفي سياق آخر أكد بيان الرئاسة التركية، أن المكالمة الهاتفية تناولت السبل الواجب اتخاذها لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات، ولا سيما السياحة والنقل والطاقة والاقتصاد، وتعزيز الجهود التعاونية المشتركة لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

بوتين: يجب حل الأزمة الليبية وفقًا لمخرجات مؤتمر برلين

صرح الرئيس الروسي، بأن حل الأزمة الليبية يجب أن يستند إلى مخرجات مؤتمر برلين، مؤكدًا على ضرورة إطلاق مفاوضات مباشرة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا.

وأفاد بيان الكرملين، بشأن المكالمة الهاتفية، بأن المكالمة تركزت بشكل أساسي على الأزمة في ليبيا، وإلقاء الضوء على ضرورة اتخاذ خطوات حقيقة؛ لوقف إطلاق النار في ليبيا بشكل دائم، وفقًا لقرارات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن رقم 2510.

وأضاف البيان:"الرئيسان الروسي والتركي اتفقا على مزيد من التنسيق من أجل تحقيق الاتفاقات الروسية التركية بشأن منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية، وعلى رأسها البروتوكول الإضافي لمذكرة سوتشي لعام 2018، الذي تم اعتماده في موسكو في مارس 2020".

وبحث الطرفان خلال المكالمة الهاتفية، السلامة الصحية للسياح الروس في تركيا، حيث شدد الرئيس الروسي على أهمية ضمان السلامة الصحية والوبائية للسياح الروس في تركيا، وذلك بعد استئناف رحلات الطيران المنتظمة بين البلدين.