قرر النائب العام المستشار حمادة الصاوي اليوم الإثنين حبس طفل احتياطيا هتكعرض آخر وقتله داخل دورة مياه

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

النائب العام يأمر بحبس طفل لهتكه عرض آخر وقتله

قرر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، اليوم الإثنين، حبس طفلٍ، احتياطيًّا؛ هتك عرض آخر وقتله داخل دورة مياه بالفيوم، حيث تلقت النيابة العامة»إخطارًا بالعثور على جثمان الطفل المجني عليه -البالغ من العمر خمس سنوات- ملقى بإحدى دورات مياه الوحدة الصحية ناحية شكشوك، مركز أبشواي، بمحافظة الفيوم.



وانتقلت النيابة العامة لمناظرته وتبينت به إصابات بالرقبة والبطن، وأمرت بانتداب الطبيب الشرعي؛ لإجراء الصفة التشريحية عليه بيانًا لسبب وفاته وكيفية حدوثها، بينما أورد مفتش الصحة في تقريره تبينه من توقيع الكشف الطبي الظاهري على الجثمان وجود آثار به للاختناق تحت الماء، واتساع فتحة الشرج عن المعدل الطبيعي.

وبسؤال النيابة العامة والدَي المجني عليه شهدا بتغيب نجلهما صباح يوم الثالث عشر من شهر أغسطس الجاري أثناء تواجده معهما بسوق ناحية شكشوك بعد أن طلب منهما الذهاب لشراء الحلوى، فبحثا والأهالي عنه حتى عثروا على جثمانه، وبطلب النيابة العامة تحريات مباحث الشرطة حول الواقعة أسفرت عن استدراج المتهم -البالغ من العمر خمسة عشر عامًا- الطفلَ المجنيَ عليه من السوق إلى دورة المياه التي عُثر فيها على جثمانه، وحاول التعدي عليه جنسيًّا، ولمقاومة المجني عليه له قتله خشية افتضاح أمره.

وقد تمكنت الشرطة من ضبط المتهم نفاذًا لأمر النيابة العامة، والذي باستجوابه أقرَّ بارتكابه الواقعة باستدراجه المجني عليه إلى دورة المياه ومحاولته هتك عرضه بالقوة، ولمقاومة المجني عليه له تعدى عليه بالضرب، ثم حاول موالاة هتك عرضه، ولملاحظته غلق المجني عليه باب دورة المياه آنذاك، دفعه عنوة فارتطم بالمجني عليه وسقط الأخير بدلو مملوء بالمياه ففارق الحياة، وقد أقرَّ المتهم بملكيته نعل خفيف (شبشب) عثرت عليه النيابة العامة بمسرح الجريمة.

هذا، وقد حاكى المتهم خلال معاينة تصويرية أجرتها النيابة العامة بمسرح الجريمة كيفية ارتكابها، وجارٍ استكمال التحقيقات .

 

خطفوا فتاة وهتكوا عرضها.. إحالة 6 متهمين للمحاكمة الجنائية

في قضية أخرى، أمرت النيابة العامة، بإحالة ستة متهمين، أربعة ذكور وفتاتين، إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات؛ لاتهام أحدهم بخطف فتاة بالتحيل والإكراه، واقتران تلك الجناية بمواقعتها كرهًا عنها، واتهام الآخرين، كلٌّ حسَب ما نُسِب إليه، بهتك عرضها بالقوة والتهديد، وسرقتها بالإكراه، وانتهاك حرمة حياتها الخاصة عبر شبكة المعلومات الدولية، وضربها، وإتلاف هاتفها، وتهديدها بإفشاء أمور مخدشة بشرفها، وتعاطي المخدرات، وإدارة وتهيئة مكان لذلك.

وأقامت النيابة العامة أدلة على تلك الاتهامات من شهادة المجني عليها، وتحريات الشرطة، وإقرارات المتهمين أنفسهم أمام النيابة العامة، وما ثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي بشأن ما تعرضت له المجني عليها من تَعدٍّ، وثبوت تعاطي بعض المتهمين جوهرًا مخدرًا من خلال تحاليل أُجريت لهم، وكذا ثبوت تطابق بصمتي صوت اثنين منهم بمقطع تداول للمجني عليها بمواقع التواصل الاجتماعي خلال تواجدها بمحل الجريمة، وتَعدي اثنين من المتهمين عليها بالسبِّ والضرب.