عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراءاليوم الإثنين اجتماعاموسعا لمتابعة مستجدات الموقف ..المزيد

الصحة,وزيرة الصحة,كورونا,عودة المدارس

الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 18:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لمواجهة كورونا.. الصحة تكشف عن خطتها الاحترازية لعودة المدارس

خلال اجتماع مجلس الوزراء
خلال اجتماع مجلس الوزراء

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الإثنين، اجتماعًا موسعًا؛ لمتابعة مستجدات الموقف الطبي لمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وذلك بحضور كل من الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية.



وشدد مدبولي، في بداية الاجتماع، على الاستمرار في اتباع التدابير والإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، وعدم التراخي في الالتزام بها، للحفاظ على ما تحقق من معدلات منخفضة خلال الفترة الماضية، وسعياً لتحجيم الإصابة بالفيروس خلال المرحلة المقبلة، ولا سيما أننا مقبلون على فترة دخول المدارس والجامعات.

ومن جانبه أكد وزير التعليم العالي، أنه تم اتخاذ عدة قرارات في اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية فيما يخص جائحة كورونا، منها الإبقاء على عمل مستشفيات العزل بطاقتها حتى بداية سبتمبر، على أن يتم إعادة النظر في هذا الأمر مرة أخرى، مشيراً إلى أنه تم أيضاً وضع خطة للتعامل مع احتمالات ظهور الموجة الثانية من فيروس كورونا.

وأضاف عبد الغفار أن القرارات شملت كذلك أن يتم تدريب الأطباء، مع إعداد كوادر كصف ثان وثالث، وتم الاتفاق على توثيق الخبرات الماضية وتجارب التعامل مع مرض فيروس كورونا في الفترة الماضية، خاصة في الحالات الحرجة التي تم شفاؤها، حتى يتم الاستفادة منها، ونعلم بها أجيالا جديدة.

وأشار إلى أنه تم اتخاذ قرار في اجتماع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية بعودة العمل تدريجياً لقائمة العمليات المختلفة في المستشفيات الجامعية، وكذا عودة العيادات الخارجية لعملها المعتاد.

وبدورها قالت وزيرة الصحة والسكان، أنه تم تشكيل لجنة قومية للإشراف على الأبحاث السريرية للقاحات المنتجة لفيروس كورونا المستجد COVID-19، ورفع تقرير بشكل دوري تمهيداً للعرض على المجموعة الطبية برئاسة رئيس مجلس الوزراء، مؤكدة أن اللجنة تضم ممثلين عن وزارات الصحة والسكان، والتعليم العالي والبحث العلمي، والعدل، إلى جانب ممثلين عن الخدمات الطبية للقوات المسلحة المصرية، وممثل عن هيئة الدواء المصرية.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أنه تم دراسة عدة مقترحات وبدائل للاختيار من بينها بشأن الإجراءات الاحترازية التي سيتم اتباعها لدى عودة المدارس والجامعات، لافتة إلى أنه سيتم بحث ذلك مع وزيري التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي، على أن يتم عرض ما تم التوصل إليه من مناقشات على اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا.

وأشارت  هالة زايد، إلى استمرار صرف العلاج للمخالطين والعزل المنزلي، مؤكدة أنه تم صرف 190.177 حقيبة أدوية ومستلزمات وقائية، منها 143.48 حقيبة وقائية للمخالطين من الكبار، و46.697 حقيبة وقائية للمخالطين من الأطفال.