أعلنت وزارة الداخلية في الجزائر مساء أمس الأحد منطقة الخربة التابعة لبلدية ميلة شمال شرقي البلاد منطقة من

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 14:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد هزتين أرضيتين.. الجزائر تعلن منطقةً منكوبة في الشمال

هزة أرضية
هزة أرضية

أعلنت وزارة الداخلية في الجزائر، مساء أمس الأحد، منطقة الخربة التابعة لبلدية ميلة، شمال شرقي البلاد، منطقةً منكوبة، على إثر تسجيلها هزتين أرضيتين، في وقت سابق، مشيرة إلى أن إعلان الخربة منطقةً منكوبة، يجري في إطار المادة السابعة من مرسوم صدر في ديسمبر 1990.



وبحسب القرار، فإن إعلان هذه المنطقة بمثابة منطقة منكوبة، يأتي بعدما شهدت هزتين أرضيتين؛ أولاهما في 17 يوليو الماضي، والثانية في 7 أغسطس الجاري، بحسب ما أفادت به شبكة "سكاي نيوز عربية".

وجرى إعلان المنطقة المنكوبة في ولاية ميلة، في قرار وزاري مشترك بين وزارتي الداخلية والمالية في الحكومة الجزائرية.

ولم تسجل خسائر في الأرواح من جراء الزلزال في ولاية ميلة، لكن الهزة أسفرت عن انهيار مبنى من خمسة طوابق، إلى جانب تشقق في عدد من المنازل.

وفي وقت سابق، أجرى كل من وزير الداخلية، كمال بلجود، ووزيرة التضامن، كوثر كريكو، زيارة إلى ميلة لأجل متابعة الوضع.

وجاء تحرك الوزيرين بعد تعليمات من رئيس البلاد، عبد المجيد تبون، من أجل توفير كافة الإمكانيات المطلوبة لأجل مساعدة المتضررين.

ويوم الخميس الماضي، سجلت ولاية البليدة الجزائرية، جنوبي العاصمة، هزة أرضية بلغت قوتها 4.2 على مقياس ريختر، وفقا لما أفاد به مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء.

وعادة ما تسجل مناطق في شمال الجزائر هزات أرضية، وفي 2003، وقع زلزال عنيف في مدينة بومرداس بشدة 6.8 على سلم ريختر مما أودى بحياة 2266 شخصا وإصابة أكثر من 10 آلاف آخرين، إضافة إلى خسائر مادية كبيرة.

زلزالان يضربان شرقي الجزائر ويخلفان خسائر مادية

من ناحية أخرى، تسبب زلزالان بقوة 4,9 و4,5 درجات ضربا ولاية ميلة شرق الجزائر، الأسبوع الماضي، بانهيار مبنى من خمسة طوابق وتعرض نحو ثلاثين منزلا لتشققات لكن دون تسجيل اي خسائر بشرية، بحسب بيان للحماية المدنية.

وأعلن المركز الوطني للبحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء تسجيل هزة أرضية عند الساعة 07,00 (06,00 ت غ) فجر الجمعة بقوة 4,9 درجات على مقياس ريختر على بعد كيلومترين جنوبي شرق منطقة حمالة في ولاية ميلة على بعد 400 كلم شمالي شرق الجزائر العاصمة.

وعند الساعة 12,13 (11,13 ت غ) ضرب زلزال ثان بقوة 4,5 درجات المنطقة ذاتها.

وبحسب بيان للحماية المدنية نشر على فيسبوك، تم تسجيل "تشققات بالأعمدة والجدران" لثلاثين منزلا بعضها منازل قديمة بينما انهار مبنى من خمسة طوابق بشكل "كلي".