شهدت مستشفى العدان في الكويت اعتداء مواطنين اثنين كويتي وسعودي على طبيب مصري ومراجع وموظف

الكويت,مصري,طبيب مصري,كويتي

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 08:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كويتي وسعودي يعتديان بالضرب المبرح على طبيب مصري بالكويت

الشرطة الكويتية
الشرطة الكويتية

شهدت مستشفى العدان في الكويت، اعتداء مواطنين اثنين (كويتي وسعودي) على طبيب مصري ومراجع وموظف استقبال، حيث قاما باقتحام غرفته وانهالا عليه بالضرب، وذلك لمحاولة علاجهما، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتباشر الأجهزة الأمنية التحقيق.



وبحسب صحيفة «الرأي» الكويتية، فإن مصدرًا أمنيًّا أكد بأن شرطيين كانا يقومان بواجبهما في نقطة أمنية بمستشفى العدان طلبا قوة أمنية للسيطرة على شخصين، بدا من تصرفاتهما، أنهما في حال غير طبيعية، وقاما بالاعتداء على موظف استقبال بالضرب المبرح من دون سبب.

وأضاف المصدر، أن الشرطيين تدخلا لإيقافهما، ولكنهما كسرا باب غرفة أحد الأطباء، وتعديا على طبيب مصري داخل المستشفى، قائلين له: «تعالجنا غصبًا عنك»، ولدى تدخل مراجع لتهدئة الأمور تعديا عليه بالضرب والإهانة.

وأفاد المصدر، أن قوة الأمن قصدت المستشفى وتمكن رجالها من السيطرة على المعتديَيْن قبل هروبهما، واتضح أنهما في حالة غير طبيعية، وبالتدقيق على بياناتهما تبين أنهما مواطن كويتي وسعودي، فيما الطبيب المعتدى عليه من الجنسية المصرية، وأحيلا إلى الجهات المختصة على ذمة قضية إهانة واعتداء على رجال الأمن وموظفي وزارة الصحة أثناء تأدية عملهم، واعتداء على مراجع أحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية، للوقوف على تفاصيلها والاطلاع على فيديو كاميرات المراقبة، تمهيدًا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.

كويتي يعتدي بالضرب على مصري

في واقعة مؤسفة بدولة الكويت تعرض مصري، يعمل كاشير بجمعية صباح الأحمد، للاعتداء بالضرب من قبل مواطن كويتي، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للواقعة أظهر المواطن الكويتي ملوحًا بيده للمواطن المصري، وبعدها تعدى عليه ضربًا على رأسه، ثلاث مرات.

وظهرت في الفيديو سيدة تقف بجانبه تحاول الإمساك بيده، في محاولة منها لتهدئة الموقف، وتدخل الأمن الموجود وأحد الزبائن الموجودين في المكان نفسه.

وتعقيبًا على هذا الموقف تقدم ناصر ذعار العتيبي، رئيس جمعية “صباح الأحمد”، باستقالته، تعبيرًا عن استيائه وغضبه الشديد بسبب ضياع حق المواطن المصري، معلنًا استقالته.

وقال ناصر العتيبي، في تسجيل صوتي له: "ضغوط قبلية أو ضغوط عائلية، ما نقدر نرد حقوقكم لكم، لذلك والله مافيكم خير إذا قعدتم في هذه الجمعية، كل ما يهان واحد عندنا، يدق علينا فلان ولا علان، ويضغط على المسكين بأبسط الأمور".