شارك وزيرا الخارجية والموارد المائية والري اليوم الأحد 16 أغسطس الجاري في اجتماع دعت إليه جنوب إفريقيا بصفته

مصر,السودان,إثيوبيا,سد النهضة,مفاوضات سد النهضة

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 00:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

استئناف مفاوضات سد النهضة الثلاثاء المقبل

أثناء الاجتماع
أثناء الاجتماع

شارك وزيرا الخارجية والموارد المائية والري، اليوم الأحد 16 أغسطس الجاري، في اجتماع دعت إليه جنوب إفريقيا بصفتها رئيس الاتحاد الإفريقي لكل من مصر والسودان وإثيوبيا؛ لبحث تطورات مفاوضات سد النهضة، حيث تقرر أن تُستأنف المفاوضات اعتبارًا من يوم الثلاثاء الموافق 18 أغسطس الجاري؛ بهدف التوصل إلى اتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة في أقرب فرصة ممكنة.



وقد أكدت مصر -خلال الاجتماع- على أهمية التفاوض من أجل إبرام اتفاق مُلزم قانونًا ينظم عمليتي ملء وتشغيل سد النهضة، بما يحفظ حقوق الدول الثلاث ويؤمن مصالحها المائية ويحد من أضرار هذا السد وآثاره على دولتي المصب.

• العودة للمفاوضات بروح التضامن الإفريقي

وأصدرت وزارة الري والموارد المائية السودانية بيانا صحفيا اليوم عقب الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا بدعوة من الاتحاد الإفريقي، أعلنت خلاله استئناف مفاوضات سد النهضة يوم الثلاثاء.

واعتبر البيان، الذي أوردته وكالة الأنباء السودانية، أن الاجتماع جاء تجاوبا مع موقف السودان الذي دعا فيه لتأجيل المفاوضات الثلاثية لمدة أسبوع لمزيد من المشاورات، كما أعاد السودان تأكيد التزامه بالعودة للمفاوضات بـ"روح التضامن الإفريقي".

كما شدد البيان على أن التوصل لاتفاق شامل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة والمشروعات المستقبلية سيمثل دليلا إضافيا على تعزيز التعاون الإقليمي. وفيما يلي نص البيان:

"بدعوة من الاتحاد الإفريقي، عقد بعد ظهر اليوم الأحد 16 أغسطس 2020، اجتماع بمشاركة وزراء الخارجية والري من السودان و مصر وإثيوبيا.

وجاء الاجتماع في إطار جهود الاتحاد الأفريقي لإستئناف المفاوضات الخاصة بملء و تشغيل سد النهضة و المشروعات المستقبلية.

ويعتبر هذا الاجتماع تجاوبا مع موقف السودان الذي دعى فيه لتأجيل المفاوضات الثلاثية لمدة أسبوع لمزيد من المشاورات.

وطالب السودان في خطابه أمام الاجتماع بضرورة العودة للأجندة التي حددها خطاب رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، بتاريخ 4 أغسطس 2020 وتقرير الخبراء المقدم للقمة الأفريقية المصغرة بتاريخ 24 يوليو 2020.

وأعاد السودان تأكيد التزامه بالعودة للمفاوضات بروح التضامن الإفريقي وعلى أساس الأجندة التي اتفق عليها سابقا، ومبادئ القانون الدولي الخاصة بالاستخدام المتساوي للموارد المائية من دون التسبب في مضار للآخرين.

وشدد السودان على أن التوصل لاتفاق شامل بشأن ملء و تشغيل سد النهضة و المشروعات المستقبلية سيمثل دليل إضافي على تعزيز التعاون الإقليمي و تأكيد لمبدأ البحث عن "حلول إفريقية للمشاكل الأفريقية".

وقرر المجتمعون بعد مناقشات مطولة، استئناف التفاوض يوم الثلاثاء 18 أغسطس 2020 للعمل على توحيد نصوص مسودات الاتفاقيات المقدمة من الدول الثلاث".