في الثاني من شهر فبراير الماضي خرج شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي معلنا رحيله ع

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 00:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شريف إكرامي.. من الخروج مرفوع الرأس للطرد من الأهلي

في الثاني من شهر فبراير الماضي خرج شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي معلنًا رحيله عن القلعة الحمراء في نهاية الموسم الجاري وذلك بسبب عدم مشاركته بشكل أساسي مع الفريق خلال الموسمين الماضيين، حيث جاء في بيانه أن ذلك القرار هو الأهم والأصعب داخل النادي الأهلي.



"23 عامًا اعتدت فيها على تحمل المسئولية داخل الملعب، فلا يوجد متعة في كرة القدم أكثر من متعة المباريات والمشاركة فيها حاملًا شعار الأهلي.. صراع معنوي شديد أجبرني على ضرورة اتخاذ القرار الأصعب.. فالقرار كان عبئًا نفسيًا ثقيلًا.. لم أكن أنوى مطقلًا اتخاذ قرار اللعب خارج النادي الأهلي ولكن في نفس الوقت حاولت جاهدًا السيطرة على رغبتي في التواجد داخل الملعب فترة ليست بالقصيرة". وأضاف: " بنهاية الموسم الحالي ينتهي دوري كلاعب داخل جدران بيتي، بإرادتي أرحل من الباب الكبير، مرفوع الرأس، فخوراً بما حققته، باحثًا عن تجربة وتحد جديدين، وسأظل دائمًا ممتنا لهذا الكيان وفخوراً بانتمائي له ولجمهوره أصحاب الفضل بعد الله في كل شيء، وأعود إليه يومًا ما مستقبلًا إذا شاءت الأقدار".

تلك الكلمات كانت من ضمن البيان الذي خرج به شريف إكرامي معلنًا رحيله عن النادي الأهلي في ظل رغبته في المشاركة بصورة أساسية مع فريق آخر، بعد معاناته من قلة اللعب والمشاركة في مباريات الأهلي في ظل تألق محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي.

قرار إكرامي حينها وخروجه في هذا التوقيت للحديث جاء بشكل إيجابي ولاقى تشجيعًا من جماهير القلعة الحمراء بسبب عدم مشاركته مع الأهلي، ونال حينها الإشادة من الجميع بسبب قراءته الجيدة للمشهد وخروجه للإعلان بشكل رسمي عن قراره في الوقت الصحيح.

الشهور المتبقية لشريف إكرامي داخل النادي الأهلي لم تمر مرور الكرام، فبعدما كان اللاعب سيخرج من القلعة الحمراء بنهاية الموسم مرفوع الرأس وسط تحية وداع من جماهير النادي الأهلي، خرج الإبن الصغير لإكرامي ليعلق على أزمة رمضان صبحي، مع الأهلي وإنتقاله إلى صفوف نادي بيراميدز وعدم رغبته في الإستمرار داخل الأهلي.

كسر إكرامي الحظر الإعلامي الذي تفرضه إدارة الأهلي على لاعبي الفريق، وخرج للحديث عن أزمة صبحي والتي أكد فيها أن رابطة العائلة يعد أهم من النادي الأهلي، الأمر الذي جعل إدارة الأهلي تقرر فرض الغرامة عليه والتي بلغت 500 ألف جنيه.

إكرامي خرج في بيانه أكد أيضًا أنه كان من أول الرافضين لعودة رمضان صبحي في مصر على الرغم من علمه بأن النادي الأهلي في احتياج له، ولكن لحرص إكرامي على مستقبل رمضان الفني كان دافعًا أساسيًا لرفضه عودته، قبل أن يتخذ اللاعب قراره بشكل فردي.

تلك الكلمات التي خرج بها شريف إكرامي لم تكن في صالحة على الإطلاق، حيث اتخذ السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالأهلي بعد التشاور مع سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي، قرارًا بخروج إكرامي من حسابات الجهاز الفني بشكل نهائي حتى نهاية الموسم.

وكانت تلك التغريدات التي نشرها إكرامي ليوضح فيها موقفه من رحيل رمضان صبحي، هي النقطة الفاصلة في تاريخ اللاعب مع الأهلي والتي عجلت بإنتهاء مسيرته ومشواره داخل جدران القلعة الحمراء.

وشنت قناة النادي الأهلي هجومًا على شريف إكرامي.. أقرأ التفاصيل.

وبعد التشجيع الكبير الذي ناله شريف من جماهير الأهلي بعد بيانه الأول بشأن رحيله من الأهلي ومساندة الجماهير له، تحول الحال حيث دشنت جماهير النادي الأهلي هاشتاج للهجوم على شريف إكرامي، على موقع التغريدات القصيرة تويتر، والذي شهد تفاعلًا كبيرًا من النشطاء على الموقع.