أنا متخصص في التسجيل بمرمى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي عندما كنت في سلتيك والآن مع ليون تلك الكلمات التي ص

ليون

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 17:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من أصول أفريقية.. ديمبيلي عقدة السيتي الذي أحرجهم في ربع ساعة

"أنا متخصص في التسجيل بمرمى فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، عندما كنت في سلتيك والآن مع ليون"، تلك الكلمات التي صرح بها موسى ديمبيلي مهاجم فريق ليون الفرنسي، والورقة الرابحة لمديره الفني رودي جارسيا والتي بها حقق ليون المفاجأة الكبرى بإقصاء مانشستر سيتي الإنجليزي من الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا بعد الفوز عليه 3/1، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب "خوسيه ألفالادي"، بمدينة لشبونة البرتغالية.

المشاركة في 15 دقيقة فقط كانت كفيلة لديمبيلي لأن يحدث الفارق لصالح فريقه ليون ويقوده لتأهل تاريخي لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر سيتي الإنجليزي الذي كان مرشحًا قويًا للمنافسة على اللقب الأوروبي.

دفع رودي جارسيا المدير الفني لفريق ليون الفرنسي في الدقيقة 75 من عمر المباراة، بموسى ديمبيلي بديلًا للهولندي ممفيس ديباي، ليضيف اللاعب سرعة وقوة في الجانب الهجومي لفريقه الفرنسي ويؤكد اختيار مدربه له في هذا الوقت الصعب من المباراة.

دخل ديمبيلي في الدقيقة 75 من عمر المباراة، ولم ينتظر طويلًا فبعد مرور 4 دقائق فقط تلقى تمريرة سحرية من حسام عوار ليسجل ديمبلي هدف التقدم لليون بعدما كان التعادل مسيطرًا على مجريات المباراة، وفي الدقيقة 87 قتل ديمبلي المباراة وأطلق رصاصة الرحمة على لاعبي السيتي ومديرهم الفني في مفاجأة للجميع بعدما سجل هدف ليون الثالث مستغلًا خطأ إيدرسون حارس مرمى السيتي.

ديمبيلي خلال الـ 15 دقيقة التي شارك فيهم أمام مانشستر سيتي سدد كرتين فقط على إيدرسون حارس السيتي وترجمت لهدفين، ولمس الكرة سبع مرات فقط.

بهدفيه في شباك السيتي رفع ديمبلي رصيده من الأهداف في شباك السيتزن للهدف الرابع خلال 3 مواجهات جمعته بالفريق الإنجليزي في بطولة دوري أبطال أوروبا.

التقى ديمبيلي للمرة الأولى بمانشستر سيتي، في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا نسخة 2016/2017عندما كان لاعبًا بصفوف سيلتك الأسكتلندي حيث سجل هدفين في أول مباراة جمعته بالسيتي في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 3/3، وشارك ديمبلي في لقاء الإياب والذي انتهى بالتعادل الإيجابي 1/1 ولم يسجل ديمبلي في هذا اللقاء، وحمل لقاء ليون أمام السيتي المشاركة الثالثة لديمبلي أمام السيتزن وسجل هدفين.

وأكد ديمبيليعقب انتهاء المباراة أن التسجيل في مرمى السيتي والتأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا يعني له الكثير خاصة وأن فريقه تحلى بالشجاعة في المباراة الصعبة أمام الفريق الإنجليزي.

وقال مهاجم ليون: "جارسيا قال لي إني لاعب من طينة الكبار وكان متأكدًا من إني سأسجل في شباك مانشستر سيتي وهو ما حدث بالفعل".

ديمبيلي الذي قاد ليون لتأهلًا تاريخيًا لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا خاصة وأنه على حساب وصيف البريميرليج وأحد أقوى الأندية الأوروبية، يبلغ من العمر 24 عامًا، وهو لاعب كرة قدم فرنسي الجنسية وينحدر من عائلة أفريقية أصولها من دولة مالي.

بدأ ديمبيلي مسيرته الكروية في 2011، في صفوف شباب باريس سان جيرمان الفرنسي، ثم انتقل في الموسم المقبل لصفوف فولهام، وفي 1 يوليو 2014 تم صعيد ديمبيلي للفريق الأول بفولهام الإنجليزي وشارك معهم في 64 مباراة، وسجل 19 هدفًا، وقدم 9 تمريرات حاسمة.

وفي موسم 2016/2017، إنتقل ديمبيلي من فولهام الإنجليزي إلى صفوف سيلتيك الأسكتلندي في صفقة إنتقال حر، وشارك مع الفريق في 94 مباراة، وسجل 51 هدفًا وقدم 18 تمريرة حاسمة.

وفي 2018/2019، إنتقل ديمبيلي إلى صفوف أوليمبيك ليون الفرنسي، وخاض مع افريق 91 مباراة وسجل 44 هدفًا، وقدم 13 تمريرة حاسمة.