غدي عيد الأحمدي فتاة سعودية تعرضت للتحرش الجنسي والاغتصاب على يد شقيقها وائلالذي يعمل.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:19
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

غدي الأحمدي.. اغتصبها شقيقها 6 سنوات وعمها: جسمها مغري

غدي الأحمدي
غدي الأحمدي

غدي عيد الأحمدي، فتاة سعودية تعرضت للتحرش الجنسي والاغتصاب على يد شقيقها وائل، الذي يعمل ممرضًا بوزارة الصحة بمستشفى الأمل في جدة، ظل شقيق غدي يمارس الجنس معها لمدة سنوات، عندما كانت  بين التاسعة والخامسة عشرة من العمر، وأخبرت أسرتها حول ما تعرضت له من قبل شقيقه، لكنهم لم يفعلوا شيئا، سوى جعل شقيقها يقسم على المصحف، لكنه أنكر فعلته.  



قررت غدي عيد الأحمدي فضح شقيقها، عن طريق نشر فيديو لها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتعبر عن معاناتها، فهي ليست الضحية الوحيدة، بل هناك أخريات تعرضن للاغتصاب من قبل أخيها وائل عيد الأحمدي، كما أنه يتحرش ويغتصب الأطفال، ودورها كأم دفعها لكشف حقيقة أخيها أمام الجميع مطالبة أولياء الأمور بحماية اطفالهم من الاعتداءات الجنسية.

 

 

دعم مواقع التواصل الاجتماعي

حالة من التعاطف والدعم سادت مواقع التواصل الاجتماعي السعودية، وتصدر هاشتاج غدي عيد الأحمدي خلال الأيام القليلة الماضية؛ لتأكيد حق غدي عيد الأحمدي في التعبير عن معانتها، وتفاصيل الحياة المأساوية التي عاشتها مع أسرتها، والتي لم تتخذ أي خطوات جادة لردع شقيقها وائل عن اغتصاب غدي، بينما شكك البعض في رواية غدي عيد الأحمدي، والتي تقيم حاليًا خارج المملكة العربية السعودية، مطالبين الشرطة بفتح التحقيق في هذه الجريمة.

ونشر حساب يحمل اسم محمد، على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” تغريدة كتب فيها: حسبي الله ونعم الوكيل يعني فوق إن شي يقهر إن المغتصب أخوها وإن أهله ضدها!، وكل إلي سوه حلفوه بقرآن يذا هوه من ٦ سنين يتحرش بأخته تكون رده فعل كذا!، البنت غدي الأحمدي موقفها مع إلي صار لها مره موقف بطل ماسكتت عن حقها لا زال المغتصب حر!”.

 

 

بينما كتب حساب يحمل اسم عصام، في تغريدة له، “الموضوع مو بس اغتصاب وتحرش الموضوع فيه خطورة لأنه يعمل في وزارة الصحة، بحكم عمله كم من طفل عدوا عليه وكم من مريضة؟؟، وفي مستشفى الأمل يعني صوتهم قد لا يصل ولا يصدق”.

 

 

وشارك حساب يحمل اسم ريم في هاشتاج وايل الاحمدي متحرش، وكتبت في تدوينة لها، “حكاية تقشعر لها الأبدان .. غدي توجهي للجهات الرسمية واتركي عنك السوشل ميديا الاعتراف بشيء زي كذا صعب جدًا، الله يفرج همك يارب #وايل_الاحمدي_متحرش عليه من الله مايستحق وفي قانون ينصفك بإذن الله”.

 

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تغريدات من حساب عم غدي عيد الأحمدي، يدافع فيها عن ابن شقيقه، قائلًا: “لما كان عُمرها 8 سنوات كانت تلبس فوق الركبة، ودايمًا ننصحها ومفيش فايدة، وكان منظرها مُغري فعلًا لي أنا كعمها، فما بالك ولو افترضنا- مجرد افتراض- إن وائل اغتصبها فما ألومه شاب مراهق وأعزب وتم إغرائه فهي الغلطانة وتتحمل غلطها”.

 

 

وفي تغريدة أخرى كتب عمها: " لو افترضنا إن وائل اغتصب غدي فلا هي أول ولا آخر بنت تُغتصب، ليه كبرت الموضوع وعطه أكبر من حجمه وثورت فيديو وفضحت نفسها بعد ما كانت مستورة، أنا مستغرب من جد وهو دليل على تفاهة عقلها وسخافتها وهو يؤكد أنها مجنونة فلا تصدقوها، والحين نصدق هذي المجنونة ومكذب أخوها وائل الممرض".