يمتليء عالم الجمال بالمستحضرات الحديثة ذات المكونات المتطورة ولكن عندما يتعلق الأمر بمعالجة بعض مشاكل العناية

نضارة البشرة,زيوت طبيعية,مستحضرات طبيعية

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 14:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

6 مكونات طبيعية لنضارة بشرتكِ وحمايتها

يمتليء عالم الجمال بالمستحضرات الحديثة ذات المكونات المتطورة، ولكن عندما يتعلق الأمر بمعالجة بعض مشاكل العناية بالبشرة الأكثر شيوعًا، فإن الأحدث ليس دائمًا أفضل. في بعض الحالات، قد تكون الخيارات الطبيعية البسيطة فعّالة مثل المُستحضرات الحديثة العالمية، خلال السطور التالية يُمكنك أن تجدين أفضل المكونات الطبيعية والمدعومة علميًا لحماية بشرتكِ والحفاظ على نضارتها.



  1. زيت جوز الهند:

زيت جوز الهند له العديد من الفوائد، ومنها أنه يعمل كمُرطب ومضاد للالتهابات. هناك تأييد علمي متزايد يدعم استخدام هذه الدهون النباتية كمهدئ موضعي للجلد. تُظهر الأبحاث الحديثة أن زيت جوز الهند البكر الممتاز يثبط بعض عوامل الالتهاب الطبيعية في الجسم.

يستخدم الكثير من الناس منتجات زيت جوز الهند للمساعدة في مكافحة الأمراض الجلدية الجافة والتي تُسبب الحكة مثل الأكزيما والصدفية.

  1. عشبة الغوتو كولا:

هذه العشبة القديمة التي غالبًا ما تُستخدم في المطبخ الآسيوي أصبحت الآن جزءًا من العناية الحديثة بالبشرة نظرًا لفوائدها في التئام الجروح، كما تقول ميشيل وونغ، كيميائية مستحضرات تجميل، تعمل المواد الكيميائية الموجودة في هذه العشبة على زيادة تدفق الدم إلى مواقع الإصابة وتقوية الجلد.

 وجد الباحثون أنه عندما يتم علاج إصابات الجلد في الفئران باستخدام عشبة الغوتو كولا فإن نسبة الشفاء تكون أعلى. فيساعد مزيج الأحماض الأمينية وبيتا كاروتين والأحماض الدهنية والمواد الكيميائية النباتية في الغوتوكولا على تسريع وقت الشفاء، مما يجعل العشبة وسيلة مفيدة لعلاج الإصابات.

  1. الشاي الأخضر:

علميًا تم الربط بين شرب الشاي الأخضر وتحسين الصحة لسنوات، ولكن استخدام النبات على الجلد قد يكون مفيدًا أيضًا. تقول جينين داوني، أخصائية الأمراض الجلدية في مونتكلير، نيوجيرسي: "للشاي الأخضر نتائج جيدة من حيث الحماية من أشعة الشمس، كما له مزايا في مكافحة الشيخوخة".

مادة البوليفينول الموجودة في الشاي الأخضر لها خصائص مضادة للأكسدة بالإضافة إلى قدرات مُهدئة تساعد في علاج البشرة المُتضررة من الشمس وتوفر علاجًا لعلامات أضرار أشعة الشمس.

  1. دقيق الشوفان:

يحتوي دقيق الشوفان على مواد كيميائية مضادة للالتهابات ومضادة للتهيج تسمى أفينانثراميد، يحتوي أيضًا على بيتا جلوكان المرطب. وهذا هو السبب في أن حمامات الشوفان فعّالة جدًا في حالات مثل الأكزيما والطفح الجلدي.

ولكن ليس كل دقيق الشوفان متساوٍ في إحداث هذه الفوائد، دقيق الشوفان الغروي هو مسحوق مشتق من طحن الشوفان إلى أحجام صغيرة جدًا ومحددة، هذا الحجم والجودة من الشوفان هو ما يجعل المكون علاجيًا، يُمزج المُكون مع الماء لتكوين معجون مهدئ للبشرة.

  1. زبدة الشيا:

زبدة الشيا مُشتقة من جوز شجرة الشيا، وهي عنصر يدخل في تركيب العديد من المُرطبات. زبدة الشيا تُرطب البشرة بشكل فعّال لأنها مُحملة بالأحماض الدهنية، وهي عناصر مُغذية لها تأثير مهدئ ومضاد للالتهابات على الجلد.

زبدة الشيا قد تكون مفيدة للغاية في علاج وتهدئة الأكزيما. أظهرت الدراسات السريرية التي استخدمت زبدة الشيا كعلاج للأكزيما لدى الأطفال أن الحكة أصبحت أقل في غضون 4 أسابيع، وأظهرت دراسة أخرى مع البالغين تحسنًا في أسبوعين.

  1. زيت شجرة الشاي:

العلاج العشبي المُشتق من أوراق شجرة الشاي له تأثيرات مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات تساعد في مكافحة مجموعة من الجراثيم والفطريات والبكتيريا.

لكن يجب الحذر من احتمالية حدوث تهيج عند استخدام زيت شجرة الشاي على الجلد. يُقترح تجربة الزيت أولًا ومراقبة حدوث علامات حمراء أو طفح جلدي.

المصادر:

7 Best Natural Ingredients for Your Skin

https://www.webmd.com/beauty/features/best-natural-ingredients-for-skin